• ×

التفاصيل الكاملة لجريمة الرابية المروعة

التفاصيل الكاملة لجريمة الرابية المروعة
 
ما حل صباح أمس السبت من مأساة داخل منزل في الرابية، هو أشبه بفيلم رعب، لا يمكن استيعاب أحداثه المخيفة لأنها خارجة عن المنطق والتبرير.

في التفاصيل، أقدمت عاملة اثيوبية على ذبح مخدوميها، في محلة الرابية في قضاء المتن، وهما شارل وليم سكاف مواليد 1952، وزوجته سهى كمال حتي مواليد 1960.

ونقلت سهى الى مستشفى سرحال بحالة حرجة ما لبثت أن فارقت الحياة، فيما شارل الذي نقل الى مستشفى أبو جودة يخضع الى عناية طبية.

وروى أحد المقربين من عائلة سكاف المفجوعة تفاصيل الجريمة، وأكد لموقع "التحري" أنه وحوالي الساعة التاسعة صباحاً سمع الزوج شارل صوت ضجيج مصدره المطبخ فسارع إلى هناك وتفاجأ بالخادمة وهي مستلقية فوق زوجته على الأرض، وبيدها سكين، فاقترب من الخادمة وحاول أبعادها عن زوجته ونزع السكين، فقامت بطعنه سبعة طعنات أصابت كبده ورئته وحتى جانب من البطن.

وكانت الزوجة قد تعرضت من قبل الخادمة لطعنة حادة في القلب وما لبثت ان فارقت الحياة رغم محاولة اسعافها. أما الناطور فحين سمع الصراخ، سارع ليجد الخادمة تحاول الفرار فحاول صدها طالباً المساعدة من عناصر شرطة البلديةالذين سلموها لشعبة المعلومات.

وأفاد مصدر لموقع "التحري" أن الزوج شارل أكد في افادته الأولية وهو في العناية الطبية أنه لم يسمع أي شجار بين الخادمة وزوجته في اللحظات التي سبقت وقوع الجريمة.

وكشفت معلومات أن الخادمة تعمل لدى العائلة منذ 3 سنوات، ومنذ شهر تقريباً، قامت بتجديد اقامتها وكانت تتصرف بشكل طبيعي، ولم تشكو من أي سوء معاملة، ما جعلها تقبل وللسنة الثالثة تجديد اقامتها. ويبقى السؤال الكبير المحير عن دافع قيام الخادمة بهذه الجريمة البشعة؟

اختيارات القراء : الأخبار

سحابة الكلمات الدلالية


Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

Developed By IDC sarl