• ×

خبرٌ للمزارعين.. هذا ما أسسته الوزارة

خبرٌ للمزارعين.. هذا ما أسسته الوزارة
 
أطلقت مصلحة زراعة بعلبك الهرمل في مركزها عند مدخل بعلبك الجنوبي مشروع تأسيس السجل الزراعي، في مرحلة تجريبية شملت تسجيل مزارعي بلدتي دورس وبوداي، برعاية وزير الزراعة غازي زعيتر، وحضور ممثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو" في لبنان الدكتور موريس سعادة، رئيس مصلحة الزراعة في بعلبك الهرمل الدكتور أكرم وهبي، رئيسة دائرة البرامج في وزارة الزراعة الدكتورة ماجدة مشيك، ممثلي تعاونيات زراعية وفاعليات اقتصادية واجتماعية ومزارعين ومهتمين.

وفي كلمته، قال زعيتر: "باشرت وزارة الزراعة العمل على تأسيس سجل المزارعين اللبنانيين، وذلك كمرحلة تجريبية في اطار مشروع ينفذ بالتعاون مع منظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة في لبنان (الفاو). ان عملية تسجيل المزارعين على جميع الاراضي اللبنانية تتطلب جهودا كبيرة وموارد مالية ضخمة، وقررنا المباشرة بعملية تسجيل ريادية كمرحلة اولى في بعض القرى تكون بمثابة تجربة يتم من خلالها تقدير الكلفة والجهود اللازمة للتنفيذ على المستوى الوطني وللتحضير لعملية التسجيل الشاملة".

وأضاف: "ينفذ هذه المرحلة التجريبية فريق عمل تقني من المهندسين والمهندسات في وزارة الزراعة خضعوا للتدريب مع خبراء من منظمة الفاو. وقد تم تصميم برنامج معلوماتية لعملية تسجيل المزارع يعتمد على ادخال معلومات عن المزارع والمزرعة وموقع ونوع الزراعة والآلات وتربية الحيوانات بالاضافة الى بعض المعلومات عن الوضع المعيشي لعائلة المزارع وعدد العاملين ضمن المزرعة. ويلحظ البرنامج آلية لتحديد موقع المزرعة ومساحتها ونوع استخدام الاراضي فيها بناء على خرائط عقارية وصور جوية وخرائط الغطاء النباتي واستعمالات الاراضي والتي تتم من خلال التعاون مع بعض الادارات الرسمية الاخرى. وسوف تستكمل هذه المرحلة التجريبية بوضع اطار تشريعي لانشاء سجل المزارعين، يعمل خبراء في المشروع على تطويره لتتم مناقشته مع الشركاء والمؤسسات المعنية".

وتابع: "لاجراء التسجيل التجريبي للمزارعين، تم اختيار 5 قرى موزعة على محافظات عكار ولبنان الشمالي وبعلبك الهرمل، وقد انجزت المرحلة التجريبية في شمالي لبنان خلال الاسبوع الماضي بين 12 و 15 تشرين الثاني، وقد تكللت بالنجاح التام إذ جرى تسجيل اكثر من 200 مزارع في قرى بحنين (في محافظة لبنان الشمالي)، وقريتي ببنين وتل عباس الغربي في محافظة عكار، والبارحة باشر فريق العمل في الوزارة والخبراء من الفاو عملية التسجيل التجريبي في محافظة بعلبك الهرمل بمشاركة المزارعين في قريتي دورس وبوداي ومن يرغب من المزارعين ويستمر طيلة ثلاثة ايام".

وختم: "جرى اختبار المزارعين في القرى المذكورة آنفا وفق معايير تقنية اعتمدتها وزارة الزراعة لتقييم الآلية والبرنامج المقترحين وبالتنسيق مع البلديات في القرى المستهدفة: مناطق زراعية فيها زراعات مختلفة (مثلا ببنين حيث الزراعة والبيوت البلاستيكية والصيد البحري اضافة الى الثروة الحيوانية) (بعلبك حيث الزراعات واستعمالات الاراضي أيضا متنوعة)، وإننا نوفر التجهيزات اللازمة لادارة عملية التسجيل، كما نوفر الخرائط العقارية للقرى في المنطقة لاستعمالها في تحديد ورسم حدود الحيازات الزارعية والتحقق من ملكيتها، إضافة إلى توفير الفريق الفني في المراكز الاقليمية التابعة للوزارة والذين تم تدريبهم على تطبيق البرنامج".

اختيارات القراء : الأخبار


Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

Developed By IDC sarl