الدكتور افرام حول إهراءات القمح… لن نساوم على حساب صحة المواطنين

أشار رئيس مجلس ادارة مصلحة الابحاث العلمية الزراعية Lari الدكتور ميشال افرام إلى أن المصلحة، بالتعاون مع لجنة مؤلفة من وزارة الزراعة والإقتصاد، كانت أول من بادر الى التحذير من بقايا القمح الموجودة في الاهراءات، اذ دلت فحوصاتها المخبرية التي اجرتها على القمح منذ شهر آب (أغسطس) باستحالة استعمالها وعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.
وأكد افرام ان نتائج كل الفحوصات المخبرية، دلت بشكل واضح على استحالة استعمال هذا القمح، لتعرضه للإنفجار والمواد الناتجة عنه وتبعاته كما وأن مكشوف على كل أنواع التلوث من كادميوم وزئبق والأحجار والزجاج وبقايا أشلاء بشرية، فضلا عن الغازات المنبثقة عن حريق المرفأ الأخير.
وتابع افرام: “هناك حملة ممنهجة للاساءة الى مصلحة الابحاث العلمية الزراعية، ووضعها في صورة المقصرة، إلا أن العكس صحيح والهدف التشويش على عمل المختبرات التي أنقذت لبنان وأمنه الغذائي من عدة خروقات وصفقات مشبوهة، على سبيل المثال إدخال بواخر محملة بآلاف الأطنان من القمح الفاسد وغير الصالح للاستهلاك البشري وحتى الحيواني، وحالات أخرى تم رفض بضائع عدة، ولم تساوم المصلحة على حساب صحة وسلامة المواطنين، وأن هذا هو نهج المصلحة منذ سبعة عشرة عاما.

شاهد أيضاً

داعشي في قبضة شعبة المعلومات يكشف عن التخطيط لاستهداف عناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامةالبـلاغ التالـي:في إطار خطّة عمل …