بعد 15 عاما… المحكمة الدولية الخاصة بقضية اغتيال الحريري تنطق بالحكم!

منذ العام 2007 أسست الأمم المتحدة، المحكمة الخاصة بقضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، أي قبل 15 عامًا، والمتهم فيها أربعة أشخاص، يشتبه في انتمائهم لحزب الله اللبناني، وهم يحاكمون غيابيًا، ومن المقرر أن تصدر المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم الثلاثاء، حكمها في القضية.

وكانت المحكمة  تتابع الحادث الذي تسبب في مقتل الحريري بالإضافة إلى 21 شخصًا آخرين في فبراير شباط 2005، فضلا عن عدد من القضايا الأخرى الخاصة بلبنان، والذي تسبب في أسوأ أزمة سياسية شهدها لبنان منذ الحرب الأهلية التي انتهت في 1990، وكان من تداعيات هذا الإغتيال خروج القوات السورية من لبنان بعد أن تواجدت لنحو 29 عامًا على الأراضي اللبنانية.

وقد نفي حز/ب الله اللبناني، والحكومة السورية، أي صلة لهما بالهجوم الذي استهدف موكب رفيق الحريري، بعد انفجار شاحنة مليئة بالمتفجرات أثناء مرور موكب الحريري في بيروت والذي تسبب بإصابة 220 شخصًا .

وكان من المقرر النطق بالحكم في القضية في أوائل الشهر الجاري آب/أغسطس ، لكن تقرر تأجيل الحكم إلى الثلاثاء 18 منه على خلفية انفجار مرفأ بيروت في الرابع من آب/أغسطس، والذي أودى بحياة حوالي 200 شخص فضلا عن إصابة نحو 6 آلاف شخص، بحسب الإحصائيات الحكومية.

ولا يُعرف مكان المتهمين الأربعة وهم سليم جميل عياش، وحسن حبيب مرعي، وحسين حسن عنيسي وأسد حسن صبرا، والذين ينتمون لحزب الله.

وقد سافر رئيس وزراء لبنان السابق سعد الحريري إلى لاهاي بهولندا، لحضور جلسة النطق بالحكم في المحكمة المنعقدة منذ الصباح وسيتم بث جلسة الإستماع مباشرة على موقع المحكمة الخاصة بلبنان باللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية ، وكذلك على قناة “يوتيوب” الخاصة بالمحكمة باللغة العربية، فضلا عن عبر القنوات المرئية الإعلامية اللبنانية.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …