الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب الانفجار المدمر الذي هز عاصمته بيروت وطاول جزءا كبيرا من ميناء بيروت الأسبوع الماضي، وسيتم هذا المؤتمر اليوم الأحد، وبمشاركة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وبالنظر الى تفشي وباء كورونا على المستوى العالمي، فإن هذا المؤتمر الدولي، سينعقد بطريقة “الفيديو-كونفيرانس” أي عبر التواصل الرقمي، وسيجمع المانحين من أجل دعم لبنان بعد الانفجار الهائل، علما أن الأمم المتحدة قدرت قيمة الحاجات الصحية التي ينبغي توفيرها للبنان بنحو 85 مليون دولار. 

وقد دعا الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وامين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتييرس اليه بصورة مشتركة وسيلبي الدعوة اليه عدد من رؤساء الدول من بينهم الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والمستشارة الألمانية انجيلا ميركل اضافة الى عدد من الرؤساء العرب والأوروبيين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال وامين عام جامعة الدول العربية احمد أبو الغيط، وأوضحت الدعوة وجود “أربعة أولويات أساسية لهذا الالتزام وهي: دعم القطاع الصحي، ودعم القطاع التربوي، وإعادة اعمار الأبنية المهدمة، وتقديم المعونة الغذائية.”

 وينعقد المؤتمر تحت عنوان: “مؤتمر الدعم الدولي لبيروت وللشعب اللبناني”، على ان تنطلق اعماله عند الثانية من بعد ظهر غد بتوقيت باريس (الثالثة يعد الظهر بتوقيت بيروت).ويشارك في المؤتمر الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والمملكة المتحدة والصين وروسيا والأردن ومصر، والذي يهدف إلى الحصول على تعهدات مالية بالدعم من الدول المشاركة ومن بينها الولايات المتحدة الأميركية، وكيفية توزيع المساعدات المخصصة للشعب بشكل مباشر، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في ختام زيارة عاجلة إلى بيروت بعد انفجار مرفأ بيروت، أن المعونات التي ستخصص لإعادة بناء العاصمة لن تسقط في “أيد فاسدة”.

كما تلقى الرئيس الفرنسي اتصالا هاتفيا من نظيره الأميركي دونالد ترامب الذي تعهدت بلاده بتقديم مساعدات تفوق قيمتها 17 مليون دولار.

شاهد أيضاً

اللجنة الدولية لحقوق الانسان… وخيبة أمل في الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي

رأت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أن إعلان الاتفاق الإماراتي والإسرائيلي برغم البنود المزعومة فيه، والتي …