دياب في خطاب الإستقالة: منظومة الفساد أكبر من الدولة!

أعلن رئيس مجلس الوزراء اللبناني حسان دياب استقالة حكومته في خطاب توجه فيه إلى اللبنانيين اليوم الاثنين (العاشر من آب/ أغسطس 2020)، وجاء إعلان دياب بعد ان كشف أكثر من وزير، بعد اجتماع للحكومة اللبنانية في السراي الحكومي، أن رئيس الحكومة سيقدم استقالته، وذلك بعد أيام على وقوع انفجار مدمر في مرفأ بيروت.

وكان أربعة وزراء أعلنوا منذ الأحد استقالاتهم من مناصبهم، وذكرت تقارير إعلامية أن وزراء آخرين كانوا مصمّمين على الاستقالة، ما شكل ضغطا على دياب.

وأشار دياب في خطاب الإستقالة إلى أن “منظومة الفساد أكبر من الدولة والأخيرة مكبلة بهذه المنظومة ولا تستطيع مواجهتها والتخلّص منها”، وتابع: “فسادهم أنتج هذه المصيبة المخبأة منذ سنوات، والمطلوب هو تغييرهم لأنهم مأساة الشعب اللبناني الحقيقية، وهم لم يقرأوا ثورة اللبنانيين في 17 تشرين لكنهم لم يفهموا أنها كانت ضدّهم”.

وتابع: “كان من المفترض أن تتعاون كل القوى الحريصة على هذا البلد لمساعدة الناس، وبلسمة جراحاتهم وحجم المأساة اكبر من ان يوصف، لكن البعض يعيش في زمن آخر لا يهمه مما حصل الا تسجيل النقاط السياسية، وتسجيل الخطابات الانتخابية والشعبوية وهدم ما بقي من مظاهر الدولة “.

وأكد بانه “لا مصالح شخصية لدينا، وهمنا انقاذ البلاد، وتحملنا الكثير من الاهانات، ورفضنا استدراجنا الى سجالات عقيمة لأننا أردنا العمل، وكان يفترض من كل القوى الكبرى أن تتعاون من أجل تجاوز هذه المحنة والصمت حدادا على أرواح الشهداء”.

واعلن دياب استقالة الحكومة، وختم قائلا “الله يحمي لبنان، الله يحمي لبنان”.

وأعلن المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية، أنه نظراً لاستقالة رئيس الحكومة حسان دياب أعرب الرئيس ميشال عون عن شكره لدياب والسادة والسيدات الوزراء وطلب منهم الاستمرار في تصريف الأعمال ريثما تشكل الحكومة الجديدة

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …