هل هناك علاقة بين الصلع والإصابة بفيروس كورونا؟!

استأثرت دراسة أميركية حديثة باهتمام علماء الصحة حول العالم، خصوصا وأنها أكدت وجود علاقة غريبة بين الصلع وتساقط الشعر والإصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19، لافتة إلى أن الرجال الصلع من المرجح أن ينتهي بهم المطاف في المستشفى بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد بنسبة تقدر بنحو 40 بالمئة.

وفي هذا السياق، كشف أطباء الجلد عن أن ثمة علاقة بين تساقط الشعر وشدة الإصابة بالفيروسات التاجية CORONA من خلال تحليل البيانات لحوالي 2000 رجل في المستشفيات.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد أظهرت النتائج أن خمس الرجال الذين ليس لديهم شعر (صلع) لديهم نتائج إيجابية للإصابة بفيروس كورونا في المستشفى، مقارنة بـ 15 بالمئة من أولئك الذين لديهم شعر.

ودرس الباحثون في جامعة وست فرجينيا العلاقة بين الشعر وفيروس كورونا، وتم نشر النتائج في مجلة الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية.

وجاء في الدراسة: “هي ليست الأولى التي تتحدث عن الرابط الغريب بين الصلع والفيروس التاجي، إن عوامل الخطر الأخرى مثل أمراض السكري أو الضغط، لم تفسر هذا الرابط الغريب بين الصلع وفيروس كورونا، وتحدث العلماء نظرية لتبرير هذا الرابط، فأشاروا إلى أن الهرمونات الذكرية التي تغذي تساقط الشعر لدى الرجال والنساء تساعد الفيروس على دخول الخلايا، لكن لم يتم تأكيد هذه النظرية بعد.

وحذر الخبراء من أن النتائج “ليست مؤكدة” وقالوا إن هناك قائمة كاملة من العوامل الأخرى التي قد تفسر سبب وفاة الرجال الصلع بشكل أكبر من المعدل الطبيعي عن إصابتهم بالفيروس، لذلك لم يتم تأكيد السبب الحقيقي لهذه الظاهرة حتى الآن.

شاهد أيضاً

عقار رمديسفير Remdesivir من وزارة الصحة المصرية إلى نظيرتها اللبنانية

أعلنت سفارة جمهورية مصر العربية في لبنان في بيان أصدرته اليوم أنها قدمت 550 وحدة …