بشار الأسد يهدد رامي مخلوف بـ “عقاب شديد”!

بعض السياسيين اللبنانيين، ولا سيما أولئك الذين يجاهرون بولائهم لسوريا يتابعون المستجدات في دمشق أكثر مما يتابعون التطورات الداخلية في لبنان، ولا نقصد هنا نواب ووزراء ومسؤولي حزب الله، وإنما أولئك الذي يعلمون أن مستقبلهم السياسي مرتبط بالرئيس السوري بشار الأسد، وبعضهم يحن لوصاية جديدة، وهؤلاء معروفون وبينهم “محللون استراتيجيون” ينظِّرون لوصاية مقنعة.

وفيما تواجه سوريا استحقاقات داخلية مع إقالة رئيس مجلس الوزراء أمس وعودة الاحتجاجات إلى عدد من المناطق السورية، أراد سياسي لبناني موالٍ لدمشق أن يبعث بين المحيطين جرعة تفاؤل، إذ أكد أن رجل الأعمال رامي مخلوف لن يجرؤ بعد الآن على تسجيل أي فيديو جديد مخافة أن يتلقى “عقابا شديدا”، وأن ثمة توجيهات واضحة في هذا المجال من قبل ابن عمته الرئيس بشار الأسد.

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …