البرازيل تدمر غابات الأمازون بمساحة تقارب مساحة لبنان!

أزالت البرازيل مساحة تقارب 10 آلاف كيلومتر مربع من غابات الأمازون المطيرة في العام 2019، وهي مساحة تقارب مساحة لبنان (10452 كيلومتر مربع)

وقد أظهرت بيانات حكومية منقحة يوم الثلاثاء 9 حزيران/يونيو، أنه خلال العام الأول للرئيس جاير بولسونارو Jair Bolsonaro، الذي يحرص على تطوير الغابات التي لها دورا حاسما في كبح الاحترار العالمي ، أن إزالة الغابات في غابات الأمازون البرازيلية هو أسوأ بكثير مما تم الإبلاغ عنه سابقًا في 2019.

وقد سجل المعهد الوطني البرازيلي لأبحاث الفضاء (INPE) مساحة قدرها 10،129 كيلومترًا مربعًا من إزالة الغابات في الفترة السنوية المعيارية من آب/أغسطس 2018 إلى تموز/يوليو 2019، وهذه مساحة تعادل مساحة لبنان وارتفعت النسبة بنسبة 34.4 بالمئة عن الفترة نفسها من العام الماضي.

يعد التعديل أعلى من التقرير الأولي الذي قدمته INPE عن 9،762 كيلومتر مربع من الغابات المدمرة خلال تلك الفترة، بزيادة قدرها 29.5 بالمئة

ووفقا لـ “رويتر”، لا تزال بيانات 2019 أعلى مستوى من إزالة الغابات التي شوهدت في الأمازون في البرازيل منذ العام 2008 ، وهو مستوى وصل إليه بالفعل قبل إعادة التقييم.

ويقوم INPE بشكل عام بمراجعة البيانات كل عام للتأكد من دقتها كممارسة قياسية.

ويلقي المدافعون عن البيئة والباحثون العلميون باللوم على سياسات Bolsonaro اليمينية في تشجيع قطع الأشجار غير القانوني، وتشجيع مربي الماشية والمضاربين على الأراضي لتطهير الغابة.

حث بولوسونارو على تطوير الأمازون، بما في ذلك المناطق المحمية، كوسيلة لانتشال أهالي المنطقة من الفقر.

وتعد البرازيل موطنا لما يقرب من 60 بالمئة من الأمازون، وهي أكبر غابة مطيرة في العالم. يقول العلماء إن حماية الأمازون أمر حيوي للحد من تغير المناخ بسبب الكمية الهائلة من ثاني أوكسيد الكربون التي تمتصها هذه الغابات.

وتستند البيانات المنقحة إلى نظام يسمى PRODES يتم إصداره مرة واحدة فقط سنويًا، وهو أكثر دقة من البيانات الشهرية التي يتم الإبلاغ عنها باستخدام نظام سريع يعرف باسم DETER.

وتشير البيانات الشهرية إلى أن إزالة الغابات استمرت في التدهور في العام 2020، حيث ارتفعت بنسبة 55 بالمئة في الفترة من كانون الثاني/يناير إلى نيسان/أبريل، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

ونشر بولسونارو القوات المسلحة لمكافحة التصحر المتزايد في أيار/مايو، باستخدام مرسوم ينتهي يوم الأربعاء، لكن المسؤولين يقولون إنهم يتوقعون تجديده لمدة 30 يومًا أخرى.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …