وزارة الكهرباء المصرية توضح رفع الفاتورة لـ 19 بالمئة!

قدمت وزارة الكهرباء في جمهورية مصر العربية شرحا لقرار رفع الفاتورة بنسبة تصل 19 بالمئة، وقال المتحدث باسمها الدكتور أيمن حمزة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قرر عدم تحريك قرار بزيادة سعر وقود المحطات لمنع زيادة الأعباء، كاشفا أن تحرك الأسعار سيتم خلال 5 سنوات بدلا من سنتين، مشيرا إلى أن إجمالي ما تتحمله الدولة من دعم خلال الـ5 سنوات 78 مليارا و600 مليون جنيه، منها 26 مليارا و700 مليون جنيه منزلي و22 مليارا صناعي، و29 مليارا و900 مليون فرق تكلفة الوقود خلال الـ5 سنوات القادمة بعد تثبيت سعر الكهرباء للقطاع الصناعى لمدة 5 سنوات، بحسب اليوم السابع.

وقال حمزة، في مداخلة هاتفية تلفزيونية: “الدولة تتحمل 7 مليارات و600 مليون جنيه لدعم الكهرباء واستخداماتها على مدر الـ 5 سنوات المقبلة”.

وكان الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، أعلن خطة الحكومة لإعادة هيكلة أسعار الكهرباء وفقا لخطة رفع الدعم تدريجيا حتى تموز (يوليو 2021، بنسبة زيادة 19.1 بالمئة أقل من العام الماضي 21 بالمئة، مؤكدا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بمد خطة رفع الدعم 3 سنوات أخرى لتقليل حجم الزيادة في ظل تداعيات أزمة كورونا.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …