قانون قيصر الأميركي يهوي بالليرة السورية إلى أدنى مستوياتها!

سجل سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار انخفاضا قياسيا الخميس، متجاوزا حاجز 2000 ليرة مقابل الدولار، لأول مرة في تاريخ العملة السورية، فيما وقال متعاملون إن سعر الدولار وصل إلى 2050 ليرة سورية، وأغلقت الليرة على ارتفاع طفيف عند الساعة السابعة مساء أمس الأول الأربعاء، بحسب ما أشارت وكالة رويترز الأميركية.

وقال تجار إن البيع بدافع الذعر لليرة أطلقت شرارته مخاوف بشأن مدى تأثير “قانون قيصر” الأميركي الذي سيدخل حيز التنفيذ في حزيران (يونيو) الجاري، وقالت واشنطن إنه يهدف إلى “حماية السكان المدنيين في سوريا” من خلال معاقبة الشركات الأجنبية المتعاملة مع شركات سورية على صلة بالحكومة في دمشق.

وتضررت المعنويات أيضا بمصادرة أصول سورية في الآونة الأخيرة، بينها فنادق وبنوك وشركة “سيريتل” التابعة لرامي مخلوف ابن خال الرئيس السوري بشار الأسد وأحد أغنى أثرياء سوريا، وفقا لرويترز أيضا.

وبحسب مستثمرين تواصلت معهم رويترز هاتفيا من دمشق، أصاب هبوط الليرة نشاط الأعمال بالشلل، إذ صار الكثير من التجار وشركات التداول مترددين في البيع أو الشراء بسوق تنخفض فيها العملة بما بين 5 و10 بالمئة يوميا.

وتسارع نزول الليرة منذ منتصف أكتوبر الماضي عندما جففت أزمة مالية في لبنان المجاورة منبعا رئيسيا لتدفقات النقد الأجنبي، وفقا للمصدر عينه.

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …