نداء الوطن عن الفيول المغشوش: شبهات حول الوزير الأسبق سيزار أبي خليل!

ثمة من يريد اللعب بعقول اللبنانيين في قضية الفيول المغشوش، خصوصا بعد أن أوقف قاضي التحقيق الأول في جبل لبنان نقولا منصور كلا من مديرة عام النفط أورور فغالي ورئيسة المصلحة التجارية في المديرية العامة للنفط خديجة نور الدين.

هذا التوقيف يأتي ليقدم بعض “ضحايا” على مذبح مصالح الكبار، وما أشارت إليه الزميلة إيفون أنور صعيبي في مقالتها في صحيفة “نداء الوطن” الصادرة اليوم الجمعة 8 أيار (مايو) يندرج في سياق ما أشرنا إليه في موقعنا elissarnews.org بالأمس، لجهة أن الرؤوس الكبيرة محمية، خصوصا حين قالت في سياق عرضها للفضيحة “لعلّ أبرز من تدور حوله الشبهات خلال الفترة الراهنة هو الوزير الأسبق سيزار أبي خليل، كونه الراعي الرسمي لعقد Roseneft المشبوه والغامض، ومعه عقد “سوناطراك” الذي جُدد للمرة الأخيرة خلال ولايته”.

وبالاستناد إلى ما توافر من معطيات حتى اللحظة بدأ هذا الملف ينحو باتجاه سياسي، فالشفافية غائبة، أو يجري تغييبها لاعتبارات غير منفصلة عن تقليد لبناني تمارسه منظومة تحالف السلطة، لجهة حماية الرؤوس الكبيرة والبحث عن دائما عن أكباش فداء، كرمى لهذا الزعيم أو ذاك.

غدا تتم لفلفة القضية وينسى الرأي العام اللبناني أن ثمة فضيحة فيول مغشوش وصفقات مشبوهة تمت!

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …