متى “تستيقظ” فيروسات القطب الشمالي؟ خبير عالمي يحذر من أمراض تهدد الجنس البشري!

دق الخبير العالمي في مجال الأمراض المعدية الدكتور دينيس كارول Dennis Carroll من أن “الميكروبات القديمة المجمدة تشكل خطرا على البشرية، مع ارتفاع درجات الحرارة التي تذيب القطب الشمالي، قائلا لصحيفة “ميترو” البريطانية: “يجب أن نكون حذرين للغاية بشأن التقليل من التهديدات المحتملة التي يمكن أن تشكلها الجراثيم التي ولدت من جديد”.

وأشار كارول الملقب بـ “الرجل الذي رأى الوباء قادما” إلى أن الأمراض القادمة من الحياة البرية يجب أن تكون مصدر قلق عالمي بعد جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19.

وجاء حديث كاورل تزامنا مع نشر العلماء بحثا جديدا تناول الكيفية التي يمكن أن تؤدي بها درجات الحرارة المرتفعة التي تذيب الكتلة القطبية دائمة التجمد، إلى إعطاء حياة جديدة للميكروبات الخاملة، قائلا: “إن هذه البكتيريا والفيروسات، المتجمدة منذ آلاف السنين، يمكن أن تشمل أمراضا قضت عليها البشرية سابقا، وهي أمراض لم نواجها أبدا في عصرنا الحديث”، مؤكد أن “العالم يواجه تهديداً حقيقيا للغاية في حال دبت الحياة من جديد في تلك الميكروبات القديمة التي ظلت نائمة لحقب طويلة تحت الطبقات المتجمدة، مع تغير المناخ وذوبان الجليد في القطب الشمالي”، ورأى كارول أن “المخاطر التي قد تشكلها هذه الميكروبات التي ولدت من جديد على البشرية غير معروفة، وتأتي جائحة كورونا لتذكيرنا بأننا يجب أن نكون حذرين للغاية بشأن التقليل من شأن التهديدات المحتملة للجنس البشري”، مضيفا: “أنصح بأخذ المخاطر التي قد يشكلها هؤلاء الزائرون القدماء على البشرية بجدية”.

وكان علماء من الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا قد نشروا في وقت سابق نتائج حول “المخاطر المستقبلية المحتملة للعوامل المعدية الضارة الناشئة عن إذابة الجليد المتجمد في منطقة القطب الشمالي”.

شاهد أيضاً

الهند: مراهقتان تكتشفان كويكبا HLV2514 يتجه نحو الأرض!

في حدث نادر ومستغرب، قال معهد هندي في مجال تعليم الفضاء، الاثنين 27 تموز (يوليو)، …