بلومبرغ: لبنان بحاجة لـ 28 مليار دولار لتخطّي أسوأ أزمة مالية

أشارت وكالة بلومبرغ Bloomberg الأميركية يوم أمس الأربعاء إلى أن ثمة خطة في لبنان، لجعل سعر الصرف مرنا بعد تأمين التمويل الخارجي (عبر البنك الدولي و”سيدر”)، مؤكدة إلى أنّ لبنان يحتاج إلى 28 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة لتخطّي أسوأ أزمة مالية تضربه.

وإذا كانت الحكومة اللبنانية تسعى لتوفير أحد عشر مليار دولار، فذلك يعني أن مثل هذا المبلغ لا يكفي لاستعادة الاقتصاد عافيتة.

وقالت بلومبرغ Bloomberg في مقال نشرته على موقعها إن مصرف لبنان سيحافظ على سعر صرف الليرة الحالي، ناقلةً ما قاله وزير المالية غازي وزني خلال اللقاء التشاوري الذي عُقد في قصر بعبدا (أمس الأربعاء) عن أن “تحرير سعر الصرف قبل استعادة الثقة ووجود دعم دولي يؤدي ‘لى فلتان أسعار السلع وتدهور كبير لسعر صرف الليرة”.

وإذ أشارت الوكالة إلى أن لبنان تخلّف عن تسديد ديونه لأوّل مرة في تاريخه، وذلك في شهر آذار (مارس) الماضي، فقد لفتت إلى أن الحكومة استأنفت المحادثات مع صندوق النقد الدولي بهدف الحصول على قرض بقيمة 10 مليارات دولار، من أجل دعم خطة الإصلاح الاقتصادية، التي تتضمّن تخفيضات في الإنفاق، وتحصيل الضرائب بشكل أفضل وإعادة هيكلة قطاع الكهرباء الذي يتكبّد الكثير من الخسائر، والقطاع المصرفي.

شاهد أيضاً

ارتفاع سعر صرف الدولار صباحا في السوق السوداء في لبنان

ارتفع سعر صرف الدولار صباحا ومنذ قليل في السوق السوداء في لبنان ليسجل بين 7150 …