على خلفية “أزمة كورونا”… رئيس البرازيل يقيل وزير الصحة

مع بداية ظهور فيروس كورونا المستجد COVID-19 استخف الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو Jair Bolsonaro بإجراءات الوقاية، إلى أن تطور الأمر ووصل الفيروس إلى بلاده، ومن المفارقات أن يحمل بولساندرو تبعات ذلك لوزير الصحة لويز هنريك مانديتا، فأقاله بحسب تغريدة لمانديتا، وكانت الخلافات بينهما قد تطورت جيال ما يجب اتخاذه من إجراءات في مواجهة البرازيل مع الفيروس.

وكتب مانديتا عقب اجتماع مع الرئيس في برازيليا، حيث مقر حكومة البلاد: “لقد سمعت حالا من الرئيس جايير بولسونارو رسالة بشأن إقالتي”، مضيفا: “أود أن أتقدم بالشكر للحصول على هذه الفرصة للتخطيط حول كيفية التعامل مع الجائحة، وهو التحدي الكبير الذي يواجه نظامنا الصحي”.

وقلل بولسونارو من أهمية فيروس كورونا باعتباره “إنفلونزا صغيرة” ودعا إلى العودة إلى العمل كالمعتاد، فيما قال مانديتا في برنامج تلفزيوني: “البرازيليون لا يعرفون ما إذا كان ينبغي عليهم الاستماع إلى الرئيس أو إلى وزير الصحة”، واتهم بولسونارو مانديتا بـ “الافتقار إلى التواضع”!

وأظهر استطلاع أجراه معهد الاستطلاع داتافولها الأسبوع الماضي أن 33 بالمئة من البرازيليين يعتقدون أن تعامل بولسونارو مع أزمة الفيروس كان جيدا، بينما قال 76 بالمئة نفس الشيء عن مانديتا.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …