دراسة: تناول الأسبيرين يقلل خطر الإصابة بسرطانات قاتلة

ما يزال الأسبرين الذي اكتشف قبل أكثر من مئة وعشرة سنة يدهش العلماء لجهة خصائصه العلاحية والوقائية، وثمة دراسات كثيرة نشرت في هذا المجال، ومؤخرا قال علماء إن تناول الأسبرين مرة أو مرتين في الأسبوع يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالعديد من السرطانات القاتلة، وعزوا السبب إلى أن الأسبيرين يحجب الإنزيم الذي يساعد على تكوين الأورام.

وفي الدراسة، حلل العلماء مجموعة من الدراسات التي قارنت الأشخاص الذين يتناولون الأسبرين مع أولئك الذين لم يفعلوا ذلك، ووجدوا أن الاستخدام المنتظم للعقار، يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة والمريء بنحو الثلث. كما خفض فرص الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 27 بالمئة، وذلك استنادا إلى 45 دراسة شملت أكثر من 150000 شخص.

وبدا أن جرعة منخفضة يوميا من الأسبرين، تقلل من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة 10 بالمئة، ووجدت المراجعة العلمية، التي أجرتها جامعة ميلانو في إيطاليا، أن تناول الأسبرين المنتظم قد يقلل أيضا من خطر الإصابة بسرطان المعدة بنسبة 36 بالمئة، في حين ارتبط بانخفاض خطر سرطان المريء بنسبة الثلث.

ويُعرف أن الأسبرين يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية عن طريق جعل الدم أقل “لزوجة”، ولكن الخبراء يحذرون من خطر النزيف المعوي.

وفي تحذير هام جدا، قال معدّ المراجعة البارز البروفيسور كارلو لا فيكيا: “ينبغي تناول الأسبرين لأغراض الوقاية من سرطان الأمعاء أو أي من أنواع السرطان الأخرى، بالتشاور مع الطبيب حصرا”، ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية.

شاهد أيضاً

الهند: مراهقتان تكتشفان كويكبا HLV2514 يتجه نحو الأرض!

في حدث نادر ومستغرب، قال معهد هندي في مجال تعليم الفضاء، الاثنين 27 تموز (يوليو)، …