خبر غير سار من خبراء أميركيين: التباعد الاجتماعي حتى 2022 في المعركة مع كورونا!

هو بالتأكيد خبر غير سار، وإن كان في حدود معينة منطقيا وعلينا تقبله ولو على مضض، في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID-19، فالصحة “تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى” بحسب قول مأثور.

فقد أكد خبراء أميركيون في معرض تقييمهم لجائحة كورونا أن التباعد الاجتماعي، ربما يكون ضروريا حتى العام 2022 في المعركة ضد الفيروس، وقد نشروا نتائج تحليلاتهم في مجلة ساينس Science العلمية المرموقة.

وكانت المجموعة من الخبراء في كلية هارفرد للصحة العامة Harvard College of Public Health قد قامت بمحاكاة لسيناريو الإصابات بعدوى فيروس كورونا على مدى السنوات الخمس القادمة، واستخدمت بيانات عن الأوبئة المتعلقة بنزلات البرد التي يسببها ما عرف في السابق بفيروس كورونا.

ويقول الباحثون إن تدابير التباعد الاجتماعي الحالية قد تساعد على الحفاظ على أعداد المرضى ذوي الحالات الخطيرة أدنى من المعدل الأقصى الذي يمكن أن تتحمله المستشفيات.

شاهد أيضاً

عقار رمديسفير Remdesivir من وزارة الصحة المصرية إلى نظيرتها اللبنانية

أعلنت سفارة جمهورية مصر العربية في لبنان في بيان أصدرته اليوم أنها قدمت 550 وحدة …