وصول طائرتين من الإمارات وإيطاليا وعلى متنهما 243 مواطنا بينهم طلاب

وصلت قرابة التاسعة والنصف من مساء اليوم، طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط الميدل إيست MEA قادمة من إمارة دبي، وعلى متنها 121 مواطنا لبنانيا، فيما وصلت طائرة أيضا قادمة من روما وعلى متنها 122 مواطنا لبنانيا أغلبهم من الطلاب والطالبات، وقد رافق كلا من الطائرتين فريق طبي تابع لوزارة الصحة العامة، وآخر من الأمن العام اللبناني.

ووفقا للأصول المتخذة وسط جائحة فيروس كورونا المستجد COVID-19، باشرت الفرق الطبية في المطار على الفور بالاجراءات المعتمدة لمراحل العودة، والتدقيق باستمارات العائدين والمعلومات الصحية الخاصة بهم، ويتولى ضباط وعناصر من الأجهزة الأمنية، بالتدقيق بالاستمارات والمعلومات.

وسوف ينتقل العائدون عبر باصات النقل المشترك، إلى الفنادق المخصصة لمبيتهم، ريثما تظهر نتائح فحوصاتهم.

ويشرف على سير التدابير قائد سرية قوى الأمن الداخلي في المطار العقيد علي طه، وضباط من جهاز أمن المطار وقوى الأمن الداخلي.

تجدر الإشارة إلى وجود عدد من العائدين على متن الطائرتين، أبلغوا أنهم قد أجروا مسبقا فحوصات الـــ PCR قبل عودتهم، وستصل بعد منتصف الليل طائرة تابعة لشركة طيران الشرق الأوسط MEA آتية من لاوندا تقل عائدين من أنغولا.

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …