وسط سناريوهات قاتمة… هل ينجو بوريس جونسون من كورونا؟

مع دخول رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إلى العناية المركزة، إثر تدهور حالته الصحية جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد COVID-19 كثرت التساؤلات حيال تطور وضعه الصحي، وسط مخاوف من أن تتعقد حالته أكثر، خصوصا وأن احتاج لتلقي جرعات من الأوكسيجيين.

وبحسب سكاي نيوز البريطانية، فإن جونسون هو يعاني سعالا وارتفاعا في درجة الحرارة، فيما يسعى خبراء وباحثون في بريطانيا، رصد احتمالات تعافي جونسون، خلال الأيام المقبلة، ويستندون في ذلك إلى عوامل من قبيل العمر، لكن ثمة أمورا كثيرة شخصية تغيب عنهم.

وتكشف الأرقام، أن 73 بالمئة من المصبابين بفيروس كورونا في بريطانيا من الرجال، وهم من شريحة عمرية تتراوحُ بين 45 و65، أما متوسط العمر لدى الأشخاص الذي يتلقون الرعاية ضمن “الحالات الحرجة” فهو ستون سنة، لكن ثمة رجالا في وضعية حرجة وهم في أواخر الخمسينيات أو السبعينيات من العمر.

لكن، وبحسب المصدر عينه، العمر ليس المحدد الوحيد لحظوظ النجاة، لأن الوضع الصحي للشخص المصاب مهم جدا أي ما إذا كان يعاني أي أمراض مزمنة.

ومن هنا، فالأرقام ترجح سيناريوهات “قاتمة” لمن يدخلون إلى العناية المركزة بسبب فيروس كورونا، لكن ثمة أرقاما أخرى تبعث الأمل بشأن حالة جونسون، وقال المتحدث الرسمي باسم جونسون، إن رئيس الوزراء لم يجر وضعه تحت جهاز التنفس الاصطناعي، حتى وإن تلقى إمدادا بالأوكسجين، وربما يكون ذلك عن طريق جهاز يوصل الأوكسجين إلى الرئة.

وتكشف الأرقام أن الأشخاص الذين يوضعون تحت جهاز تنفس اصطناعي، يكون احتمال مواصلتهم العيش في حدود 32 في المئة.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …