جمعة بعد إنقاذها طائر نورس: لنعد إلى إنسانيتنا!

رغم حظر التجول، رغم الخوف من جائحة كورونا، رغم الأرق والهواجس الرابضة على تخوم الوجع اليوم، لم تتوانَ الناشطة في مجال البيئة وحماية الحياة البرية وناشر موقع “إليسار نيوز” الزميلة فاديا جمعة عن المبادرة لإنقاذ نورس، هي لفتة ربما يظنها البعض غير مهمة، لكنها تجسد قيما أكثر ما نحتاجها اليوم لمواجهة كل الجائحات من كورونا إلى الفقر والعوز والجوع والضياع.

سارعت الزميلة جمعة لمعالجة النورس بعد أن تلقت مناشدات من أشخاص عدة، وأيضا من شرطة بلدية صور الساهرين على حماية المدينة ومحميتها ومرافقها، من أجل الاهتمام بالطائر.

وقالت: “قبل أربعة أيام اتصل بي أحد عناصر الشرطة من بلدية صور، وقال لي إن النورس موجود على الشاطئ وهو غير قادر على الطيران، وغير قادر أيضا على تحريك نفسه، كان الوقت قد أصبح متأخرا، ولم أتمكن من الخروج لمعاينته بسبب منع التجول، فطلبت منه أن يتركه قرب المحمية، ومنت قد تلقيت اتصالات عدة من ناشطين ومواطنين طالبين مني مساعدته”.

وأضافت: “في اليوم التالي توجهت صباحا مع عنصر من الشرطة البلدية يساعدني دائما في متل هذه الحالات، وما إن وصلنا حتى راح الناس يخبروننا أن ثمة نورسا بحاجة لمساعدة وأخبروننا أن هناك سلحفاة بحرية نافقة، ووجدنا النورس وكان وضعه صعبا جدا لا يقوى على التحرك، فعاينته ولم أجد أثرا لجروح أو كسور، فوضعته في قفص وأكملنا طريقنا إلى حيث وجدت السلحفاة وقمنا بدفنها لانه لم تكن ثمة إمكانية لتشريحها، وأخذت النورس إلى البيت لأعنى به عن قرب”.

وقالت جمعة: “كنت خائفة من أن يسوء وضعه، لكن في اليوم الثاني بدأ يتناول ما أقدمه له من طعام، وحاول الوقوف، وكان الخبر الأحلى عندما تمكن من الوقوف وحاول الطيران”، لافتة إلى أنه “قريبا سأعيده إلى عالمه الرحب قرب الموقع الذي وجدناه فيه”.

وشكرت جمعة “كل من اتصل بي وطلب مني مساعدة النورس”، وأكدت أنه “في زمن الكورونا أرسل الله مع هذا النورس رسالة حب وفرح، واليوم انا وولادي مسرورون جدا لانه يتحسن وننتظر لإعادة إطلاقه”.

وأضافت: “شكرا أيضا لكل بي ولكل من ساعدني لاهتم بهذا النورس: Suzanne Daou، Ghina Nahfawi Baltahji، Lebanese Wildlife، Fouad Itani، Ibrahim Sfdn، وأتمنى ألا أكون نسيت أحدا”.

وأخص بالشكر كذلك Rami Amin الذي تعرفت إليه مؤخرا والذي انتشله من البحر بعد أن لاحظ انه لا يتحرك ووضعه على الشاطئ”، وقالت جمعة لـ “إليسار نيوز”: “لعلها رسالة من الله، لنلتفت من جديد نحو بيئتنا ونهتم بها، خصوصا وسط الظروف التي يعيشها العالم مع أزمة كورونا”، وختمت: “علينا جميعا وسط هذه الظروف ان نعود لانسانيتنا، ونراجع تصرفاتنا وأسلوب حياتنا لنحمي طبيعتنا، والأرض التي تجمعنا مع مختلف الكائنات الحية”.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …