مسؤول أميركي يحذر من كورونا: الأسبوع الجاري سيكون أسوأ من 11 سبتمبر وبيرل هاربور!

في موقف غير منفصل عن مـا تشهده الولايات المتحدة الأميركية من كارثة مع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد COVID-19، حذر جيروم آدامز Jerome Adams جراح الولايات المتحدة العام، جيروم آدامز، من أن الأسوأ لم يأتِ بعد فيما يتعلق بتفشي الوباء، خصوصا بعد أن أعلن الرئيس الأميركي ولايتين منطقتي كوارث لتنضما إلى قائمة الولايات المنكوبة، ولا سيما نيويورك وكاليفورنيا.

وفي تصريحات لشبكة “فوكس نيوز” الأميركية، قال أدامز: “على الجميع أن يتوقع أسبوع أحزان، هذا الأسبوع هو الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة، وسيكون أسوأ من هجمات 11 سبتمبر 2001 أو بيرل هاربر”.

​وتابع الجراح العام قائلا: “على الأميركيين أن يستعدوا لتداعيات التدهور الناجم عن تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19، هذا سيكون الأسبوع الأصعب والأكثر حزنا في حياة معظم الأميركيين، بصراحة تامة”، مضيفا: “لن تكون محلية فقط بل ستشمل كل الولايات، وأريد أن تدرك أميركا ذلك”.

وكشف أن ثمة ضوءا في نهاية النفق إذا قام كل شخص بدوره في الثلاثين يوما القادمة، بحسب RT الروسية.

جدير بالذكر أن إدارة ترامب أيضا أكدت أن الأسوأ لم يأت بعد بالنسبة للعديد من الولايات، وتجاوز عدد المصابين في الولايات المتحدة 300 ألف إصابة، وارتفعت أعداد الوفيات 9000 شخص، بينهم أكثر من 3500 حالة وفاة في ولاية نيويورك وحدها.

وصدرت أوامر في معظم أنحاء البلاد بالبقاء في المنزل، وقال مسؤولون اتحاديون إنهم رأوا دلائل تشير إلى أن الناس يستمعون إلى الرسالة المتعلقة بالتباعد الاجتماعي.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …