خلافات إسرائيل إلى العلن بسبب كورونا… وزير الدفاع في مواجهة وزارة الصحة!

يحاول وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت Naftali Bennett الإمساك بزمام الأمور عبر الجيش، الأمر الذي أفضى إلى انقسامات داخل الكيان المحتل، ولا سيما بين وزارتي الدفاع والصحة، لتطفو الخلافات على سطح التطورات المرتبطة بتفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19، وقد دفع بنينيت بالخلافات إلى العلن.

في هذا السياق أشارت “قناة 12” العبرية إلى وجود “صراع خفي يدور وراء الكواليس في إسرائيل بين وزارتي الأمن والصحة، بخصوص من يشرف ويقود المعركة ضد فيروس كورونا المستجد COVID-19، فقد أكد بينيت أن العودة إلى الروتين بسرعة، تستوجب نقل مسؤولية مكافحة فيروس كورونا في إسرائيل إلى وزارته، مبررا وجهة نظره بأن “الجيش الإسرائيلي ووزارة الأمن يعرفون المهمة”، مضيفا أنهم في حرب بيولوجية خطيرة ضد الطبيعة.

وأضاف بينيت قائلا إنه “لا يوجد انتقادات لنا على وزارة الصحة، نريد لنظام فحوصات كورونا أن ينجح، لذا كان يجب نقل المسؤولية عليه إلى الجيش الإسرائيلي قبل شهر”.

وتابع: “أرغب في توظيف كيانات خاصة وشركات تكنولوجية كبيرة.. كلنا نحاول المساعدة، وإذا أردنا أن نكون قادرين على التعامل، وعلى فتح الاقتصاد الإسرائيلي، يجب أن ننقل كل المسؤولية إلى الجيش الإسرائيلي والأجهزة الأمنية”.

وما يعزز التناقضات القائمة، تأكيد بينيت أنه يجب تحديد دور وزارة الصحة برسم السياسة العامة، مبينا أنها ليست هيئة تنفيذية.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …