أمين عام الأمم المتحدة يحذر من كورونا: الأسوأ لم يأت بعد في دول تشهد نزاعات

جدد أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس تحذيره من أن “الأسوأ لم يأت بعد في الدول التي تشهد نزاعات”، وشدد على ضرورة إعلان “وقف لإطلاق النار في مختلف أنحاء العالم للمساعدة على الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد COVID-19”.

وقال غوتيريس أثناء تقديمه تقريرا حول التطورات الحاصلة منذ إطلاق دعوته في 23 آذار (مارس): “توجد فرصة للسلام، لكننا بعيدون عن تحقيقه، الحاجة إلى ذلك عاجلة، ستصل عاصفة COVID-19 حاليا إلى جميع مواقع النزاع. وقد أظهر الفيروس سرعة انتقاله عبر الحدود، وتدمير الدول وقلب نمط حياة الناس، الأسوأ لم يأت بعد”.

وأشار غوتيريس إلى تعبير “عدد كبير من أطراف النزاع عن موافقتهم لوقف الأعمال العدائية، لا سيما في الكاميرون، جمهورية افريقيا الوسطى، كولومبيا، ليبيا، ميانمار، الفلبين، جنوب السودان، السودان، سوريا، أوكرانيا واليمن”.

وأعرب عن أسفه لوجود “هوة شاسعة بين الأقوال والأفعال، لتحويل الكلمات إلى سلام على الميدان وفي حياة الناس”، كما ذكر حالات “تصاعدت فيها النزاعات”.

ورغم إشادته بالدعم الذي لقيته دعوته من طرف نحو 70 دولة ومنظمة غير حكومية وممثلين عن المجتمع المدني وقيادات روحية، من بينها البابا فرنسيس، وبالعريضة التي جمعت أكثر من مليون توقيع، اعتبر غوتيريس أن “الأمر لا يزال يتطلب مزيدا من الجهود الدبلوماسية الصلبة”، وقال: “لإسكات الأسلحة، علينا رفع الأصوات من أجل السلام”، مضيفا: “في هذه الظروف الصعبة بشكل استثنائي، أوجه دعوة خاصة إلى جميع الدول التي لها تأثير على أطراف الحرب حتى تبذل قصارى جهدها من أجل أن يتحول وقف إطلاق النار إلى واقع”.

ودعا غوتيريس “جميع من يمكنهم إحداث فرق للقيام بذلك من خلال الحض والضغط على المتقاتلين في العالم ليلقوا أسلحتهم”.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …