نقابة مزارعي الأزهار والشتول لـ “تعديل قرار الإقفال” خلال أزمة “كورونا”!

أطلق نقيب نقابة مزارعي الأزهار والشتول إلياس كامل دعوة للمعنيين في الدولة من وزارات وبلديات إلى تعديل قرار الإقفال الكلي بعد انتشار فيروس “كورونا” Corona المستجد أو COVID_19 والذي طاول مؤسسات كثيرة من ضمنها المشاتل ومحلات بيع الأزهار، كون المشاتل موجودة في الهواء الطلق، ولا تتعرض للإكتظاظ، أما محال الأزهار فيمكنها مراعاة الإجراءات الإحترازية لجهة التعقيم، وعدم تواجد أكثر من زبونين في المحلات، خصوصا وأن هذه الشريحة من اللبنانيين، تدنى عملها خلال فترة الشتاء، وخلال هذه الفترة تعتبر ذروة عملها، وبسبب هذا الإقفال القسري، قد يعرض عدد كبير من هذه المؤسسات إلى خسائر فادحة تشمل تلف الشتول وتدني الإنتاج وبالتالي الإفلاس، وتسريح العمال، وسط هذه الضائقة الإقتصادية التي يعاني منها لبنان بكافة قطاعاته المنتجة، وجاء في بيان النقابة:

تدعو نقابة مزارعي الأزهار والشتول السلطات المعنية في الوزارات المختلفة إلى تعديل القرار بإقفال المؤسسات الزراعية والمشاتل، والذي ينتج عنه الأمور التالية: تلف الإنتاج وخسائر تقدر على الأقل بـ 8 مليارات ليرة، تسريح موظفين وبالتالي حرمان عائلات من مدخولها، كما أن بعض المهندسين يعملون لحسابهم الخاص، وبالتالي فهم محرومون من مدخول لعائلاتهم لتزويدها بالطعام والشراب والحاجات الضرورية كالدواء وغيرها.

لذا، دعت النقابة إلى إعطاء فرصة للمشاتل بدوام عادل، مع الإلتزام بكافة المعايير الصحية الضرورية والإحترازية لمكافحة انتشار فيروس “كورونا”، مع التذكير أن هذه المشاتل موجودة في الهواء الطلق، وليس هناك خطر الإكتظاظ، وتبيع شتول الخضار المنزلية وعلى أنواعها، فضلا عن الأسمدة الزراعية الضرورية ما يدعم استمرار الزراعات البلدية المنزلية، ويساهم في استمرارية هذه المشاتل وتمكين العائلات وسط هذه الأزمة التي يمر بها لبنان والعالم.

شاهد أيضاً

الأمن العام أوقف شخصا لمزاولته أعمال الصرافة دون ترخيص

أصدرت اليوم (الإثنين) المديرية العامة للأمن العام، بيانا، أشارت فيه إلى أنه “في إطار متابعة …