خبر سار عن “كورونا” من نائب الرئيس الأميركي مايك بنس!

قال نائب الرئيس الأميركي مايك بنس Mike Pence في مؤتمر صحفي لخلية أزمة متخصصة للحد من انتشار فيروس “كورونا” Corona المستجد أو COVID_19، في البيت الأبيض اليوم الخميس “أخبار سارة اليوم عن اختبار، بتقديم مختبرات أبوت Abbott Laboratory إلى إدارة الغذاء والدواء الأميركية FDA اليوم طلبًا للموافقة على اختبار في مراكز الصحة”، وأضاف:”سيكون هذا هو نوع الاختبار حيث يمكنك الذهاب إلى طبيبك ، يمكنك إجراء الاختبار هناك والحصول على نتائج الاختبار في مدة لا تزيد عن 15 دقيقة.”

علما أنه إذا تم إعطاء الضوء الأخضر من إدارة الغذاء والدواء، فقد يكون الاختبار بمثابة تغيير في “قواعد اللعبة للمساعدة في تحديد حالات COVID-19.

وتستغرق اختبارات Coronavirus في أي مكان حول العالم ومنها لبنان، من عدة ساعات إلى مدة أيام قبل أن يعرف الشخص النتائج، وهذا الأمر يساهم بانتشار العدوى، خصوصا مع عدم تقيد الكثيرين بتعليمات الحجر الصحي المنزلي.

ونظرًا لأن الولايات المتحدة قد تجاوزت الصين وإيطاليا لتصبح الدولة رقم واحد في عدد حالات COVID-19 ، فقد يكون الاختبار الجديد مفتاحًا للمساعدة في تحديد الحالات الجديدة بشكل أسرع.

وقال بنس “أن مفوض الأغذية والأدوية الدكتور ستيف هان Steve Hahn سيكون هنا غدًا للحديث عن الطلب المقدم وتقييم اختبار معامل أبوت”.

وجاء إعلان بنس بعد أن تم تأكيد أكثر من 82000 حالة إصابة بالفيروس التاجي في الولايات المتحدة ، مع ما لا يقل عن 1178 حالة وفاة (وقد وصل عدد الحالات في الولايات المتحدة الأميركية حتى وقت كتابة هذا المقال إلى 85,612 حالة مثبتة مخبريا،

و1,301).

وفي هذا المجال، قال الرئيس ترامب إن عدد حالات الإصابة بـ COVID-19 العالية في الولايات المتحدة يمكن أن تعزى إلى اختبار واسع النطاق، وقال ترامب في مؤتمر صحفي “إننا نختبر أعدادًا هائلة من الأشخاص”.

وأكد بنس أنه تم إجراء 552000 اختبار للفيروس التاجي عبر الولايات المتحدة.

وأشارت الدكتورة ديبورا بيركس Deborah Birx في وقت لاحق، إلى أنه من بين كل هذه الاختبارات ، فإن 14 بالمئة فقط من الاختبارات إيجابية للفيروس.

وقالت، “مع ذلك ، فإن منطقة عاصمة ولاية نيويورك لا تزال بؤرة الوباء في أميريكا”،وأضافت بيركس إن حوالي 55 بالمئة من الحالات الحالية والجديدة التي يتم الإبلاغ عنها تأتي من ولايتي نيويورك ونيوجيرسي”.

وأكدت ولاية نيويورك أكثر من 37000 حالة مع ما لا يقل عن 385 حالة وفاة.

بينما يعمل المسؤولون على فرض ممارسات التباعد الاجتماعي وإبطاء الانتشار ، حذر أحد المسؤولين من أن لويزيانا قد تصبح مركزًا جديدًا قريبًا في الولايات المتحدة.

ولدى لويزيانا حوالي 2305 حالات من العدوى بالفيروس يوم الخميس مع ما لا يقل عن 83 حالة وفاة.

بتصرف عن The Sun

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة: المؤتمر الدولي لأجل لبنان يسعى لجمع 85 مليون دولار

تنظم الرئاسة الفرنسية بالتعاون مع الأمم المتحدة مؤتمرا دوليا لأجل لبنان، وذلك لمساعدة لبنان عقب …