على طريقة ترامب… رئيس البرازيل: كورونا “خدعة”!

على طريقة الرئيس الأميركي دونالد ترامب في توصيف تغير المناخ على أنه خدعة صينية، اتهم الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو jair bolsonaro خصومه السياسيين والصحافة بـ “خداع” المواطنين عن عمد حول مخاطر فيروس كورونا المستجد COVID-19، في الوقت الذي تستعد فيه دول أميركا اللاتينية لارتفاع متوقع في عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

وقلل الرئيس البرازيلي مرة أخرى من خطورة الوباء، وهاجم حكام الولايات الرئيسية بما في ذلك ريو دي جانيرو وساو باولو، وهي الولايات التي أمرت السكان بالبقاء في منازلهم وفرضت الحجر الصحي، في الوقت الذي أعلن فيه مسؤولو الصحة ارتفاع عدد الوفيات في البرازيل إلى 25 حالة و1546 إصابة بالفيروس “سيرى الناس قريبا أنهم وقعوا ضحية خداع هؤلاء الحكام والجزء الأكبر من وسائل الإعلام عندما يتعلق الأمر بفيروس كورونا الجديد”.

وزعم بولسونارو أن موجة الاحتجاجات، التي دخلت ليلتها السادسة يوم الأحد، كانت جزءا من مؤامرة مدعومة بوسائل الإعلام للإطاحة به، وقال “إنها حملة مخزية وحملة ضخمة وسخيفة ضد رئيس الدولة. يريدون إجباري على الاستقالة مهما كان ذلك ممكنا”.

وكان بولسونارو، الذي يواجه انتقادات متصاعدة في بلاده لتراخيه في التعامل مع تفشي فيروس كورونا الجديد، قد وصف الوباء في بادئ الأمر بأنه “محض خيال”، بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

يشار إلى أنه، يوم الاثنين، أظهر استطلاعان للرأي استياء واسع النطاق من سلوك الرئيس البرازيلي بولسونارو، حيث كشف استطلاع للرأي في مدينة ساو باولو، أجرته مؤسسة “إيبوب” البرازيلية، أن 48 في المئة من سكان المدينة يعتبرون أن “إدارته الآن سيئة أو مريعة”.

شاهد أيضاً

رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة يعلن أول وفاة بكورونا!

قال رئيس السلفادور نجيب أبو كيلة عبر حسابة على موقع “تويتر” يوم أمس الثلاثاء إن …