إسرائيل متهمة بخرق الأمن الخصوصي للمصابين بالكورونا وتجسسها عليهم!

عترفت السلطات الإسرائيلية أنها تعتمد طريقتها الخاصة في اقتفاء أثر المصابين بوباء الكورونا، وتتبع المشتبه بحملهم للفايروس المستجد من خلال هواتفهم.

وأحدث إقرارها الاستخباراتي ضجةً واسعة في إسرائيل بين من يؤيد هذه “الإجراءات الوقائية” التي تتبعها لمنع انتشار الوباء بين الأشخاص، ومراقبة المشتبه بحملهم له في الحجر الصحي وتنقلاتهم، وبين من يعارض هذه الفكرة ويراها نوعا من خرق الخصوصية للمصابين، ووصولا غير مشروعٍ لمعلومات ذاتية وشخصية لا يحق للسلطات الإسرائيلية الوصول إليها وربما استخدامها لاحقا في أغراض أخرى لا صلة لها بالمرض العالمي.

الجدير بالذكر، أن وزارة الصحة الإسرائيلية قد أعلنت عن وفاة أول مصاب بالفايروس المستجد لديها، وقد تخطى عدد الإصابات لديها أكثر من 705 حالة.

شاهد أيضاً

إصابة ضابط في الجيش اللبناني بكورونا

اعلن الجيش اللبناني على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي تويتر عن اصابة احد الضباط من …