وزير المالية يسعى لإنقاذ المصارف المتضررة… فمن ينقذ اللبنانيين؟!

انصب اهتمام وزير المالية غازي وزني على “إنقاذ” المصارف، لكن من ينقذ اللبنانيين؟ ومن يبعد عنهم شبح العوز والفاقمة في “جرائم” ارتكبتها السلطات المتعاقبة، هدرا ومحاصصة ومالا منهوبا؟

فقد أكد وزني اليوم أن لبنان “يحتاج إلى دعم التمويل الدولي”، مشيراً إلى أنه “حتى حزب الله سيكون منفتحاً لحزمة صندوق النقد الدولي إذا استطاعت بيروت تأمين شروط مؤاتية”.

ورأى في حديث إلى صحيفة “فايننشال تايمز” أن “إعادة الهيكلة ضرورية وسط الاضطرابات الاقتصادية والمالية الشديدة”، معلناً “اننا نفكر في إستخدام أموال المودعين لإنقاذ المصارف المتضررة من الأزمات كجزء من إصلاح شامل للقطاع، وذلك عبر تحويل جزء من الودائع إلى أسهم في البنك”.

ولفت وزني النظر إلى وجود “اختلافات كثيرة بين وجهة نظرنا ووجهة نظر صندوق النقد الدولي، فبينما يريد الصندوق زيادات كبيرة في ضريبة القيمة المضافة، فإن الحكومة تفضل تقييد الارتفاعات على السلع الكمالية”.

شاهد أيضاً

ارتفاع سعر صرف الدولار صباحا في السوق السوداء في لبنان

ارتفع سعر صرف الدولار صباحا ومنذ قليل في السوق السوداء في لبنان ليسجل بين 7150 …