كورونا قد يقضي على مليوني إنسان في بريطانيا وأميركا… وعلماء “قلقون” على البلدان الأقل نموا

في تقرير مرعب وصادم، توقع واحد من أهم الخبراء في مجال الأمراض السارية والفيروسية أن يقتل فيروس كورونا المستجد COVID-19 مئات الآلاف من السكان في كل من بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية، حيث أخذ عدد المصابين والمرضى المحتضرين في المستشفيات ووحدات العناية الحرجة بالارتفاع، وفق ما ذكرت تقارير صحية من البلدين.

في هذا السياق، تم إعداد تقرير من كلية امبريال كوليدج المختصة، برئاسة نيل فيرغسون، وهو الذي اعتمد عليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون لإعداد استراتيجيته لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، والتي وصفت بـ “المتطرفة”.

وبحسب مجموعة إمبريال كوليدج في لندن، أنه إذا لم تفعل الحكومات والأفراد شيئا حيال قوة الفيروس وسرعة انتشاره، وظل الوضع غير مضبوط بقوانين خاصة، فسوف يموت 510 ألف في بريطانيا ونحو 2.2 مليون في الولايات المتحدة.

وأيضا في نفس السياق، أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى أن منسقة قوة مكافحة الفيروسات التاجية في البيت الأبيض ديبورا بيركس، استشهدت خلال حديثها في مؤتمر صحفي، بالتقرير البريطاني الذي أعدته “إمبريال كوليدج”.

وقالت بيركس إن فريق العمل التابع للبيت الأبيض ركز بشكل خاص على استنتاج التقرير الذي أوصى بأن “الأسرة بأكملها يجب أن تقوم بالحجر الذاتي لمدة 14 يوما إذا أصيب أحد أفرادها بالفيروس”.

وعلق خبراء على التقرير بالقول “إن هذه الأرقام تبدو مرعبة”، لكن يمكن التحكم بها إلى حد ما في البلدان القوية مثل الولايات المتحدة، لكتهم لفتوا إلى أن “القلق على البلدان الأقل نموا” بحسب واشنطن بوست.

شاهد أيضاً

عقار رمديسفير Remdesivir من وزارة الصحة المصرية إلى نظيرتها اللبنانية

أعلنت سفارة جمهورية مصر العربية في لبنان في بيان أصدرته اليوم أنها قدمت 550 وحدة …