تجربة أولى لعلاج كورونا… والنتيجة صادمة!

لم يثبت عقار جديد نجاعته في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد COVID-19، وأثبطت التجارب همة علماء وخبراء صينيين وجاءت النتائج صادمة، وذلك وفق ما جاء في دراسة نشرت نتائجها صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، وأشارت إلى أن العلاج الجديد لم ينجح في مساعدة المرضى على التعافي.

وبحسب باحثين في مجلة “نيو إنغلاند” الطبية المتخصصة، فإنهم لم يلاحظوا أي فائدة في العلاج الجديد، وقد تناولت الدراسة تأثير الدواء المعروف باسم Kaletra وهو مزيج من اثنين من مضادات الفيروسات التي تستعمل عادة في حالات الإيدز، وشمل الاختبار 199 مريضا بالغا تتراوح أعمارهم بين 48 و68 عاما كانوا يعالجون من فيروس كورونا في مستشفى بمدينة ووهان الصينية.

ولمدة 14 يوما، منح نصف هؤلاء المرضى العقاقير، لكنها لم تخفف من حدة الألم ولم تمنع الوفيات، بحسب سكاي نيوز، وفي المقابل، تلقى النصف الآخر العناية التقليدية التي ركزت على علاج أعراض المرض، مثل التدخل الطبي لمواجهة الالتهاب الرئوي.

ورغم أن النتائج كانت مخيبة للآمال، فإن الباحثين مطوري العلاج قالوا إن الدراسة “ليست الكلمة الفصل”، داعين إلى إجراء مزيد من الاختبارات.

شاهد أيضاً

الهند: مراهقتان تكتشفان كويكبا HLV2514 يتجه نحو الأرض!

في حدث نادر ومستغرب، قال معهد هندي في مجال تعليم الفضاء، الاثنين 27 تموز (يوليو)، …