الأرض تستعيد أنفاسها… انخفاض التلوث العالمي بنسبة 48 بالمئة بسبب “كورونا”!

رب ضارة نافعة، بالفعل هذا ما تشهده الكرة الأرضية فبعد الاحتضار الذي كان يعاني منه كوكب الأرض وبوتيرة سريعة، ها هو الكوكب يلتقط أنفاسه، ويأتي ذلك بعد ما اكدته وكالة “ناسا” الأميركية بنشرها صورا، تظهر تراجعا حادا في مستويات التلوث في الصين، وقد يكون السبب الأبرز تباطؤ النشاط الاقتصادي بعد انتشار فيروس “كورونا” Corona المستجد أو ما اتفق على تسميته بـ COVID_19.

وقد أظهرت خرائط ناسا انخفاضا واضحا في مستويات أكسيد النيتروجين في الصين هذا العام.

جاء ذلك متزامنا مع التراجع القياسي في نشاط المصانع الصينية، بعد ان أوقف المصنعون الإنتاج في إطار الحجر الصحي الذي فرضته الصين وسط جهود تستهدف احتواء الفيروس.
وقد عرضت الوكالة الاميركية الصور لتأكيد ذلك، وفي مقارنة بين انبعاثات غاز النيتروجين في أول شهرين من 2019 والأشهر اللاحقة في العام الجاري.
ولم يقتصر الأمر على الصين، فقد انخفض معدل التلوث بالغازات السامة في مجمل القارات مع توقف حركة الإنتاج الصناعي، وحركة التنقل بعد فرض الحجر المنزلي في مختلف دول العالم، فضلا عن توقف التدريس والعمل، والتزام ملايين الأشخاص منازلهم في مختلف دول العالم.
وتشير الدراسات ان نسبة التلوث في العالم سجلت انخفاضا في الأيام الماضية بما يعادل 48 بالمئة من النسب المسجلة سابقاً.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …