إبداع الطبيعة وسر مخلوقاتها… زرافة ترقص الـ “باليه”!

لقطة أكثر من رائعة لزرافة (ذكر) تظهر إبداع الطبيعة وسر مخلوقاتها، لقطة استثنائية وثقتها عدسة أحد المصورين بعينه الخبيرة الواثقة، بدت خلالها وهي تعاني العطش تنحني بتؤدة لتنهل الماء، ولذا باعدت قدميها الخلفيتين كما لو أنها راقصة باليه تؤدي حركة فتح الحوض، بحسب ما أشارت مواقع إعلامية عالمية.

التقط الصور ستيف روس وهو خبير في الحياة البرية وذو خبرة في مجال التعاطي مع الحيوانات وعدم إزعاجها واستفزازها، واضطر روس للاستلقاء على على الأرض على بعد أمتار فقط أمام الزرافة ذات القوائم الطويلة والذي يبلغ ارتفاعه 15 قدماً، فما بالكم بعنقها الطويل أيضا وهو سمة من سمات هذا الحيوان المعرض للانقراض.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن ذكر الزرافة تم رصده في محمية زيمانغا الطبيعية في كوازولو – ناتال في جنوب أفريقيا، وهو يحاول الشرب من سد مائي مصمم للاندماج في الطبيعة. وبسبب رقبته الزرافة الطويلة، كان مرغما على المباعدة بين قدميه الخلفيتين للانحناء والاقتراب من مصدر المياه.

وتوفر المحمية عشرة يمكن للمصورين التقاط صور من دون إخافة أو إزعاج الحيوانات، أما المياه فتجري تغذيتها من داخل المحمية بالماء حيث يمكن للحيوانات الشرب أو الاستحمام.

ووفقاً للخبراء، تعتبر الزرافات ضعيفة للغاية أثناء الشرب، بسبب اضطرارها لأخذ وضعية الحيوان الرابض، وهذا يعني أن الوقوف بسرعة في حالة الخطر ليس سهلاً، ولكن، لحسن الحظ، فإنها تحتاج لأن تشرب مرة كل بضعة أيام، إذ تحصل على معظم الماء من النباتات التي تتناولها، وفقا للمصدر عينه.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …