شركة ناشئة تزعم أنها تمكنت من إنتاج حليب الأم في المختبر؟!

زعمت شركة ناشئة أنها تمكنت من إنتاج حليب الثدي في المختبرات، وأن هذا الحليب يحتوي على عنصرين رئيسيين من حليب الأم الطبيعي، وهما اللاكتوز والكازين، لكن هل يتمتع هذا المنتج بخصائص مماثلة تماما لحليب الأم؟

الشركة أشارت إلى أن ما حققته يعد بمثابة خطوة للأمام في المهمة الخاصة بالشركة لإنتاج نسخة مطابقة للأصل (أو قريبة) من حليب الثدي، باستخدام الخلايا الثديية، والذي يمكنه تغذية وتنمية الرضع بأمان.

وبحسب الشركة الناشئة Biomilq، فإن هذا “الإنجاز” بمثابة حل للأمهات اللائي لا يُمنحن الوقت والمكان لتمكين أطفالهن من رضاعة طبيعية، وأيضا الأمهات غير القادرات على إنتاج ما يكفي من الحليب من الناحية البدنية.

ووفقا لما أورده موقع The Atlantic، فإن مؤسستي Biomilq، تقولان إن الهدف هو جعل المنتج “غذائيا” وليس بالضرورة “مناعيا” بالشكل المشابه لحليب الثدي، ما يعني أنه من المحتمل أن يفتقر إلى بعض الفوائد الرئيسية لحليب الأم، وهو مزيج من الهرمونات والأجسام المضادة والبكتيريا التي تحمي الأطفال من المرض وتساعد في تقليل حالات الإصابة بأمراض الأمعاء والتهابات الأذن وغيرها، بحسب “ديلي ميل” البريطانية.

وبحسب موقع The Atlantic، فمن الصعب إنتاج Biomilq لنسخة مطابقة للأصل من حليب الأم، نظرا لتعرض الخلايا الثديية للتلوث والكمية الكبيرة اللازمة لإنتاج حليب الثدي، وبالنسبة للأمهات غير القادرات على إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية، فإنه ما يزال استخدام حليب الأم المانحة هو البديل الأكثر جدوى، على الرغم من التكاليف المرهقة التي تفرضها الشركات.

لا يخفى أنه من المستحيل إيجاد بديل عن حليب الثدي، لكن دائما ثمة توجهات تسويقية وبأهداف تجارية، دون التقليل من أهمية ما يخطط له الخبراء في هذا المجال.

شاهد أيضاً

الهند: مراهقتان تكتشفان كويكبا HLV2514 يتجه نحو الأرض!

في حدث نادر ومستغرب، قال معهد هندي في مجال تعليم الفضاء، الاثنين 27 تموز (يوليو)، …