طفلة مكسيكية (8 أعوام) تبتكر سخان مياه من مواد معاد تدويرها

في خطوة تستحق التكريم، منح “معهد العلوم النووية في الجامعة الوطنية المستقلة في مكسيكو” The National Autonomous University of Mexico (UNAM) طفلة مكسيكية (ثمانية أعوام) جائزة العلوم النووية أخيراً لابتكارها سخان مياه يعمل بالكامل على الطاقة الشمسية منخفضة التكلفة، ومصنوع من مواد معاد تدويرها وقابلة لإعادة التدوير، وهذه المرة الأولى التي تمنح الجائزة لطفل، فضلا عن أن أهمية هذا الإنجاز تتمثل في توفير المياه الساخنة عبر الطاقة الشمسية بدلا من قطع الأشجار.

وبحسب موقع “كلتشورا كولكتيفا”، فإن الطفلة إكزوتشيتل غوادالوبي كروز Xóchitl Guadalupe Cruz حازت جائزة هذه الجائزة من الجامعة الوحيدة بالمكسيك التي من بين طلابها السابقين من حازوا على جائزة نوبل، على توظيف معرفتها بالتكنولوجيا أولاً في إحداث تغيير في مجتمعها وفي جميع أنحاء العالم.

يستخدم الجهاز الذي ابتكرته الطفلة مواداً معاد تدويرها وأخرى قابلة لإعادة التدوير. وفيما قد لا يعني الكثير بالنسبة على دول العالم المتقدم، إلا أن الجهاز يمتاز بأهمية كبيرة في مجتمعها حيث مصدر المياه الساخنة الوحيد يكمن في قطع الأشجار، ما يساهم في إطلاق الدخان وتلويث الهواء، فضلا عن إزالة الغابات.

تشارك الطفلة في المشاريع العلمية والمسابقات، ومن المتوقع أن يساعد سخان المياه الذي ابتكرته ملايين الاشخاص ممن لا يزالون يعتمدون على الحطب لتسخين المياه، عدا إسهامه في حماية البيئة ومنحه راحة أخذ حمام ساخن في أيام الشتاء.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …