لعلاج المرض القاتل… تطوير اختبار دم جديد يكشف 20 نوعا من السرطان

يبقى الإكتشاف البكر للسرطان السلاح الأمضى في علاج هذا المرض، ومن هنا نجد كيف أن العلماء يطورون طرقا مبتكرة لكشف هذا القاتل قبل استشرائه، ذلك أن الاكتشاف المبكر يمثل الخطوة الأهم للعلاج والشفاء.

وفي هذا المجال أكدت دراسة طبية حديثة أن ثمة اختبار دم ما يزال قيد التطوير الآن، ومن شأنه أن يساعد في اكتشاف 20 نوعا من السرطان، وفقا للتجارب الجارية في “معهد دانا فاربر للسرطان” Dana-Farber Cancer Institute في مدينة بوسطن في الولايات المتحدة الأميركية، بحسب ما أشار اليوم موقع “سكاي نيوز” البريطاني.

اختبار دقيق

كما أعلن المعهد أنه خلال التجارب، حدد الاختبار بشكل صحيح 32 بالمئة من مرضى المرحلة الأولى من السرطان، و76 بالمئة من مرضى المرحلة الثانية، بحسب صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية.

وكان الاختبار دقيقا للدرجة التي لم يخطأ فيها التشخيص بشكل كبير، حيث بلغت نسبة التشخيص الخاطئ 0.6 بالمئة فقط.

وقال معد الدراسة جيفري أوكسنارد من “معهد دانا فاربر للسرطان” في بوسطن، وهو جزء من كلية الطب بجامعة هارفارد: “أشار عملنا إلى أن الفحوصات الجديدة تتفوق على الطرق التقليدية لتسلسل الحمض النووي في اكتشاف أشكال متعددة من السرطان في عينات الدم”.

وأضاف “تظهر نتائج الدراسة الجديدة أن مثل هذه المقايسات هي وسيلة مجدية لفحص الأشخاص بحثا عن السرطان”.

وفي الدراسة، قام الباحثون بتحليل الحمض النووي الخالي من الخلايا، والذي يدخل مجرى الدم بعد أن انفصل عندما ماتت الخلية الأم في أكثر من 3500 عينة دم.

وتتألف عينات المرضى من أكثر من 20 نوعا من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي المستقبلي الهرموني والقولون والمستقيم والمريء والمرارة والمعدة والرأس والعنق والرئة وسرطان الدم الليمفاوي والمايلوما المتعددة وسرطان المبيض والبنكرياس.

شاهد أيضاً

عقار رمديسفير Remdesivir من وزارة الصحة المصرية إلى نظيرتها اللبنانية

أعلنت سفارة جمهورية مصر العربية في لبنان في بيان أصدرته اليوم أنها قدمت 550 وحدة …