تعاون روسي – صيني لدراسة التغيرات المناخية والبيئة في المحيط الهادئ

في خطوة مهمة علميا وبيئيا أعلن فرع أكاديمية العلوم الروسية في الشرق الأقصى، أن البعثة العلمية الروسية – الصينية ستبدأ عملها يوم 5 أيلول/سبتمبر المقبل على سفينة البحوث العلمية “الأكاديمي لافرينتيف”.

وينظم هذه البعثة العلمية معهد إليتشوف لعلوم المحيطات التابع لفرع الشرق الأقصى لأكاديمية العلوم الروسية بالتعاون مع المعهد الأول لعلوم المحيطات التابع لوزارة الموارد الطبيعية لجمهورية الصين الشعبية، ويتم تنفيذها وفقًا لخطط عمل المركز العلمي الروسي – الصيني لدراسة المحيطات والمناخ. ستشمل مناطق عمل البعثة-بحر اليابان وبحر أوخوتسك وبحر بيرينغ والجزء الشمالي-الغربي من المحيط الهادئ”.

كما سيقوم أعضاء البعثة العلمية بدراسة التغيرات المناخية والبيئة في بحار الشرق الأقصى والجزء الشمالي من المحيط الهادئ. كما سيتم أخذ عينات أسطوانية من قاع البحار، لتضاف إلى قاعدة التسلسل الزمني للعمليات الطبيعية، وسوف يتم الحصول على بيانات جديدة عن التغيرات المناخية ونشاط الرياح الموسمية في شرق آسيا وكذلك النشاط البركاني في هذه المناطق.

ومن المنتظر أن تكون نتائج عمل البعثة العلمية ذات أهمية عملية كبيرة في تقييم موارد النفط والغاز، والتنبؤ بالتغيرات المناخية.

المصدر: نوفوستي

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …