جمعية HEAL أطلقت محاضرات علمية عن المحارق وخطرها وطرحت حلولا صديقة للبيئة

نظمت جمعية HEAL التي أسسها السيد حكمت ابوزيد، أسبوعا من المحاضرات مع مجموعة من الخبراء البيئيين لدراسة الاثار السلبية للمشاريع البيئية والملفات المطروحة التي من شأنها احداث خلل وتلوث كبير في البيئة في لبنان.

ووفق بيان للجمعية، انطلقت النشاطات رسميا منتصف الاسبوع المنصرم، حيث نظمت على مدى 3 ايام، 3 محاضرات بيئية علمية في كل من الجامعة اللبنانية – الاميركية (جبيل)، جامعة سيدة اللويزة (الزوق)، ونقابة المهندسين في بيروت.

وألقى المحاضرات البرفسور والخبير العالمي البيئي بول كونيت الذي توجه الى السياسيين اللبنانيين مناديا بحلول عصرية لمشكلة النفايات.

واسضافت الجمعية هذا الباحث الذي يعد من اهم الخبراء في هذا المجال، إذ استطاع أن يوقف محارق النفايات في 49 ولاية في اميركا.

وركز الباحث البيئي الذي أبدى إستغرابه من “كون لبنان يسعى لإقامة محارق للنفايات، على ثلاثة أمور لحل مشكلة النفايات، هي:

  • تنظيم افضل.
  • تعليم جيد.
  • تنظيم صناعي مناسب”.

وشدد على أن “الأهم من هذا كله أن يكون هناك إرادة سياسية جامعة، وأن يتم بناء قيادة سياسية محلية جيدة وصالحة وواعية لأداء هذا العمل لتفادي مشكلة النفايات”.

يشار إلى أن كونيت هو بروفسور متقاعد بالكيمياء ومختص بالمجالات البيئة، وهو منذ العام 1985 يعمل على معالجة النفايات في مختلف البلدان.

وعلى مدار 33 سنة قام كونيت بتقديم بحثه عن إدارة النفايات في 49 ولاية من الولايات المتحدة و7 مقاطعات في كندا و65 دولة أخرى، حيث قدم أكثر من 2500 محاضرة في هذا المجال.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …