دورة تدريبية للنحالين في الكورة

نظمت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية بالتعاون مع المركز الزراعي في قضاء الكورة، وفي اطار مشروع دعم المنتجات المضيفة المنفذ من الامم المتحدة والممول من السفارة الهولندية، تحت عنوان “منتجات الخلية” دورة تدريبية للنحالين في المنطقة، في قاعة بلدية اميون، في حضور رئيس اتحاد بلديات الكورة المهندس كريم بو كريم، رئيس بلدية اميون مالك فارس، رؤساء بلديات الكورة، رئيس مجلس انماء الكورة الفخري جورج جحا، رؤساء مراكز الابحاث العلمية الزراعية في الشمال وعدد كبير من النحالين والمهتمين.

بعد النشيد الوطني، عرض فيديو يبين اهمية النحل ومدى ارتباطه الوثيق بوجود الانسان.

حمود

ثم رحبت مسؤولة المركز الزراعي في الكورة مروة حمود بالحضور، وعرفت بأهمية “دور النحل بالتوازن الطبيعي والانساني والحيواني، وتناولت العوامل التي تهدد وجود حشرة النحل من اقتلاع او حرق الاشجار او قطف نباتات القصعين والصعتر بشكل عشوائي التي هي مصدر رئيسي لانتاج العسل عند هذه الحشرة، والذي قد يؤدي الى الخلل بالمنظومة الطبيعية والانسانية والحيوانية”.

ثم عرضت للحلول التي يجب اتباعها من قبل البلديات او المعنيين بحماية هذا المصدر الغذائي للنحل، من منع قطع الاشجار بشكل عشوائي، واستبدال الاشجار التي تقطع اوتحرق بغرس الاشجار العاسلة (التي تساعد بإعطاء الرحيق للنحل)، ومراقبة الاحراج من العابثين، وتوجيه المعنيين برش المبيدات بطرق سليمة لا تؤثر على الاشجار او النباتات.

ابو جوده

وعرض المهندس الزراعي والمدرب بقطاع النحل نهاد ابو جوده لمشروع دعم المجتمعات المضيفة، شارحا “لمنتوجات الخلية من شمع العسل العقبر، و هو صمغ تنتجه النحلة من صمغ الاشجار، وللغذاء الملكي وكيفية إنتاجه، كما فسر دور حبوب اللقاح واهميتها كبروتين غذائي ومدى قيمتها الصحية والغذائية والمادية العالية”.

وفي الختام جرى حوار بين الحضور والمحاضرين .

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …