واوي كفركلا يهاجم ويعض… عيش كتير بتشوف كتير!

لم نسمع يوما أن ابن آوى أو اثعلب هاجم إنسانا وعضه، إلا في بلدة كفركلا – قضاء مرجعيون، وهذا “الواوي الشرس” جرى قتله بعد واقعة “الاعتداء” هذه، وفي ذلك “تخريف”، فالحيوانات البرية تتخفى وتختبىء ولا تستسيغ رؤية الناس، ويعرف المزارعون والصيادون ممن صادفوا ابن آوى كيف أنه يجفل من خوف ويلوذ بالفرار، لكن إذا ما حاول أحدهم أسر هذا الحيوان فسيتصرف بغريزته دفاعا عن النفس، فيعض حتما، وهذا ما تفعله الحيوانات الأليفة أيضا إذا ما استشعرت الخطر.

المشكلة أن هناك مواطنين ينظرون بعين الخوف والريبة إلى حيوانات البرية، ولا يتورعون عن نشر معلومات خاطئة عن هذه الكائنات البرية وهي تمثل جزءا من منظومة بيئية متكاملة، وإلا لما خلقها الله وما كانت ثمة حاجة إليها أصلا، علما أن هذه الحيوانات لها دور في البرية تَفترس وتُفترس ما يبقي التوازن الطبيعي قائما.

وفي هذا السياق، أشارت مواقع التواصل الاجتماعي إلى أنه “تم نقل المواطن زكي شيت الى المستشفى بعد تعرضه لعضة (واوي شرس) في خراج بلدة كفركلا الجنوبية، وتم نقله الى مستشفى النجده الشعبيه للمعالجة كما تم قتل الواوي”.

نتمنى الشفاء العاجل للمواطن زكي شيت، ونتمنى أيضا ألا يعبث مواطنون بهذه الحيوانات وإخافتها، كي لا يتعرضوا لأذى ناجم عن خوف، وأن نبتعد عن ترهات وخرافات، وكأننا نستحضر المثل الشهير عن عضة الواوي هذه “عيش كتير بتشوف كتير”!

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …