صحيفة تكشف كيف يتعامل البغدادي مع التكنولوجيا الحديثة لإخفاء مكانه

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، أمس، إن زعيم تنظيم “داعش” الإرهابي، أبوبكر البغدادي، يتفادى الأجهزة الإلكترونية الحديثة حتى لا ينكشف موقع اختبائه، حتى إنه يفضل نقل رسائله عن طريق أشخاص.

صرح الخبير العراقي الأمني سعيد الجياشي للصحيفة، بأن البغدادي لا يستخدم هاتفا محمولا ولا حاسوبا، ويلجأ حصريا إلى بعض الأشخاص لإبلاغهم الأوامر والتعليمات، وهذا الأمر يجعل اصطياده أمرا معقدا.
وتسبب حذر البغدادي من التكنلوجيا، في عدم متابعة عمليات التنظيم الإرهابي بشكل يومي، لأنه غير قادر على الاتصال بشكل دائم، وبالتالي، فإن اعتقاله أو مقتله، لن يؤديا إلى تحول كبير.

ويرى الجنرال في الجيش الأميركي جوزيف فوتيل، أنه لا ينبغي إعطاء أبوبكر البغدادي اهتماما كبيرا، فبدلا من التركيز على الأفراد، يجب استهداف المنظومة بكاملها.

وكان قيادي في وحدات حماية الشعب الكردية، قد صرح الأحد الماضي، بأن قواته لم تعثر على زعيم تنظيم “داعش” وقيادات التنظيم في بلدة الباغوز بعد تحريرها من قبضة الإرهابيين.

وصرح المتحدث باسم الوحدات الكردية نوري محمود، أن “قوات سوريا الديموقراطية ، التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري حررت بلدة الباغوز، وأعلنت نهاية تنظيم داعش”، مشيرا إلى أنه “لم يتم العثور على زعيم التنظيم الإرهابي وقياداته في البلدة”، وفقا لموقع “بوك ميديا”.

شاهد أيضاً

عن اليوم العالمي للترجمة… وكتاب “هبوط في الصحراء” للمفكر الراحل علي شريعتي

بمناسبة اليوم العالمي للترجمة 30 أيلول (سبتمبر) ننشر هذه المقدمة التي كتبها المترجم الدكتور ياسر …