كارثة النفايات بين بلدتي خرطوم وسيناي (قضاء صيدا) مستمرة!

في السابع عشر من الشهر الجاري سلط موقعنا “إليسار نيوز” الضوء على كارثة بيئية بين قريتي خرطوم ومزرعة سيناي في قضاء صيدا في محافظة الجنوب، بعد أن زودنا ناشطون أثناء تجوالهم في البرية بصور توثق وفقا لهم “كنزا” وجدوه، ووصفوا هذا بقولهم “كنا عم نمشي بالبرية ولقينا هالكنز… منطقة بعيدة عن العالم والطريق إليها بالسيارة مستحيل… بينتقلو عبر تراكتور (جرار)… المنطقة فيها عين ماء بين خرطوم وسيناي”.

أما الكنز وعلى سبيل الكوميديا السوداء التي أصبح اللبنانيون معتادين عليها، فهو عبارة عن مكب ضخم للنفايات.

تجدر الإشارة في هذا المجال إلى أنه بعد أن نشرنا الصورة الفاضحة، قامت الجهات المعنية بردم النفايات كيفما كان ودون مراعاة الشروط البيئية، فضلا عن أن ثمة شاحنات ما تزال ترمي النفايات في المنطقة.

حيال ذلك، نناشد السلطات المعنية، ولا سيما وزارات الداخلية والبلديات والزراعة والبيئة والطاقة والمياه اتخاذ تدابير استثنائية رادعة حفاظا على طبيعة المنطقة ومواردها وحفاظا على صحة المواطنين.

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …