مقهى في دبي بـ “صفر” بلاستيك

“مقهى الكهف”، إضافةٌ جديدة تتبناها دبي على طريق التغييرات الكبرى نحو تقليص البصمة الكربونية، لا سيما المساعي الرامية لتقليل النفايات البلاستيكية.

يتمحور المقهى المعني بإعادة التدوير للأفضل، والواقع على السركال أفينيو، حول حماية البيئة من خلال صفر بلاستيكيات، والاستعانة بالأدوات المستعملة على المائدة والآنية الخزفية التي تكون إما معاد تدويرها أو قابلة لإعادة التدوير فيما بعد.

ويقدم المقهى لرواده مجموعةً متنوعة من الأطباق الصحية، كما يستمتعون بباقة من الورش الحرفية التي يشهدها المكان أسبوعياً كصنع الغيتارات وإعطاء دروس في التطريز ودورات في التأمل ومشاغل قصّ القناني وتصنيع الدراجات الهوائية حسب الأذواق الخاصة المختلفة عبر استخدام قطع معاد تدويرها تجعل من الدراجة مثلاً «امتداداً لشخصية الفرد».

ويمكن لرواد المقهى أن يجلبوا معهم دراجةً صدِئة ويعيدوا تصنيعها بالكامل واختبارها كي تصبح قيد الاستعمال من جديد. وليس هذا كل شيء، إذ يوفر المقهى مقاعد عمل مجانية للاستخدام مزودة بأدوات تمكّن الزوار من إصلاح خزانةٍ أو كرسي أو طاولة أو أي غرض مكسور. يكفي أن تطلب قهوتك وتشرع بالعمل سارحاً في أفكارك الإبداعية بدفع من الاستدامة وقابلية إعادة الأشياء للحياة.

المصدر: البيان

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …