إطلاق حملة “بتعاقبو بحريتو بتتعاقب بحريتك” حفاظا على الطيور المقيمة وحماية المهاجرة

أطلقت الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية ووزارة الداخلية والبلديات ووزارة البيئة، حملة توعوية بيئية بعنوان: “بتعاقبو بحريتو، بتتعاقب بحريتك!”، تهدف إلى تذكير الصيادين بضرورة الإلتزام بالتواريخ المحددة لموسم الصيد البري وعدم ممارسة الصيد خارجها، وذلك بغية الحفاظ على الطيور المقيمة وحماية الطيور المهاجرة وخصوصا أنواع الطيور الآيلة إلى الإنقراض.

وأكدت الحملة التزام الجهات المعنية تشديد العقوبات، بالتغريم والسجن، على كل من يخالف القوانين المعتمدة، وكل من يصطاد الطيور الممنوع صيدها على مدار السنة، أو يصطاد خارج موسم الصيد المعتمد، وهي تأتي الحملة في إطار الالتزام بتعهد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون منذ بداية عهده، بحماية البيئة توصلا إلى مصالحة الإنسان مع الطبيعة وإجراء “معاهدة سلام” بينهما، وبالعمل من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …