إضاءة أول قبة عملاقة لمركز التدريب والمؤتمرات الجديد التابع لشركة طيران الشرق الاوسط!

في بيروت معلم جديد كلاسيكي يضاهي التطور، هو هوية حضارية أصبح معترف بها عادة نجدها أمام قاعات المؤتمرات والمؤسسات والشركات العملاقة ولا يليق بعاصمتنا التي نحب ولبنان الذي نتمنى ألا إن توازي بلدان العالم في التطور العمراني والهندسي .
في هذا السياق سينجذب في الأيام القادمة كل من يزور مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت وسيتوقف المسافرين لالتقاط الصور بجانب القبة الاصطناعية التي يفتقر لمثيلتها لبنان ولطالما اعتاد منظمو المؤتمرات والحفلات استئجارها من الخارج، انها الان تضيئ مركز التدريب والمؤتمرات الجديد التابع لشركة طيران الشرق الأوسط القبة الاصطناعية الأولى للبنان

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …