ولادة أندر سمكة لؤلؤية في حوض أسماك بريمورسكي بمدينة فلاديفوستوك الروسية

ولدت في حوض أسماك بريمورسكي بمدينة فلاديفوستوك الروسية سمكة صغيرة من أندر نوع من أسماك “ذيول المهر اللؤلؤية”، من فصيلة أسماك “Dasyatis” الغضروفية، وأطلق عليها اسم “ناتاشا”.

ونشرت إدارة حوض بريمورسكي مقطع فيديو على موقع يوتيوب، تظهر فيه “ناتاشا” تسبح في الحوض بسرعة كبيرة وتحشر نفسها في رمال القاع.

وتزن سمكة ذيل المهر الصغيرة 80 غراما وقطرها 8 سنتيمترات، دون حساب طول الذيل. وانتظر خبراء الأحياء البحرية حدث ولادة “ناتاشا” نحو أربعة أشهر (مدة الحمل في المياه العذبة).

وذكرت وكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية، أن علماء الأحياء وضعوا في حوض خاص اثنين من الذكور مع اثنتين من إناث أسماك “ذيول المهر اللؤلؤية”، بنفس الحجم والعمر تقريبا، وأخضعوها لنظام غذائي خاص، لزيادة فرص الحصول على “ذرية” من هذا النوع النادر من الأسماك.

وسيتعين على “ناتاشا”، حتى تنمو وتكبر، أن تعيش في حوض خاص يخضع لرقابة دورية. وأشار القائمون على حوض “ناتاشا” إلى أنها تتمتع بشهية مفتوحة، فهي تأكل يوميا نصف ملعقة صغيرة من الطعام (من مسحوق الجمبري والأسماك الحمراء).

كما تقضي “ناتاشا” معظم وقتها مدفونة في الرمال، ويمكن العثور عليها فقط من ملاحظة عيونها الكبيرة التي تبرز فوق سطح الرمال.

وحصلت أسماك “ذيول المهر اللؤلؤية” على لقبها هذا بسبب البقع الذهبية المنتشرة على ظهرها الأسود. وهذه البقع الذهبية المزخرفة لا تكون واضحة في الأشهر الأولى من حياة هذا النوع من الأسماك، التي تستخدم لونها الباهت في أشهرها الأولى للبقاء على قيد الحياة، فهي تبقى متخفية في رمال القاع حتى تكبر وتنجو من هجمات الأحياء البحرية الأخرى، ولأن هذه الأسماك لا تعتني بصغارها ولا تحميها، فهي تصبح حرة من أي ارتباط “عائلي” بعد الولادة مباشرة.

المصدر: فيستي

شاهد أيضاً

ترشيح صورة “تمساح الغاريال” وهو يحمل المئات من صغاره للفوز بجائزة عالمية!

لفتت صورة ذكر تمساح المياه العذبة “الغاريال” المهدد بالإنقراض وهو يحمل المئات من صغاره على …