جريصاتي: هدية وزارة البيئة إقرار البرلمان تعديلات كيغالي واتفاق باريس لتغير المناخ

غرد وزير البيئة فادي جريصاتي عبر حسابه على “تويتر”، تعليقا على اقرار المجلس النيابي البندين 3 و6 من جدول اعمال الجلسة التشريعية المتعلقين بطلب الموافقة على الانضمام الى تعديلات كيغالي – روندا المتعلقة ببروتوكول مونتريال وطلب الموافقة على إبرام اتفاق باريس الملحق بإتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغيير المناخ: “هدية مزدوجة من وزارة البيئة اليوم الى الشعب اللبناني: أولا إقرار المجلس النيابي تعديلات كيغالي لحماية طبقة الاوزون، وثانيا الموافقة على إبرام اتفاق باريس بشأن تغير المناخ، ويبقى الشكر الى السادة النواب ونعلق عليهم الامل بإقرار قانون المحميات الطبيعية قريبا”.

وكان وزير البيئة رعى اليوم في القاعة الخضراء في مقر الوزارة، حفل تسليم افادات تصريح عن انبعاثات الغازات الدفيئة للشركات الخاصة التجارية والصناعية، في حضور الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي سيلين مويرو، وعدد هذه الشركات 27 هي: عبود كو يونيفورم، آراب برينتينغ برس، بنك عودة، بنك بيمو، بلوم بنك، بويكر، براسري ألمازة، كات أند ماوث، شاتو كسارة، كراون فلاور ميلز، Earth Technologies، e-Ecosolutions، فرنسبنك، فريحة فود كومباني، جميل إخوان، هولسيم، كابلات لبنان، ليبرازيل ماتريس، باتشي، مؤسسة لبنان للاوكسيجين والاستيلين، ترابة سبلين، سيكومو، تيكنيكا إنترناشونال، ترامستيل، V4 advisors، Wilco، Work Wear Basics.

بعد النشيد الوطني وكلمة ترحيب من رئيسة مصلحة تكنولوجيا البيئة سمر مالك، تحدثت الممثلة المقيمة لل UNDP سيلين مويرو فعبرت عن سرورها للقاء الوزير جريصاتي لأول مرة منذ تعيينه، “إذ مرت بضعة اسابيع فقط على تعيينه، لكن حماسته وطاقته باتتا واضحتين بالفعل”. وقالت: “أود أن أؤكد له أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي سيكون هنا كشريك رئيسي لوزارة البيئة كما كنا خلال العقود الثلاثة الماضية. ويحرص برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على دفع أهداف التنمية المستدامة في لبنان، لا سيما تلك المتعلقة بإدارة الموارد الطبيعية وحماية البيئة وتغير المناخ”.

وأضافت: “يسعدني جدا أن أرى أن 27 شركة لبنانية رائدة كانت تبلغ عن انبعاثات الغازات الدفيئة لأكثر من عام، وهي تعمل بنشاط مع الوزارة”. وشددت على “اهمية العمل المناخي الشامل والمستدام، على أمل أن تقوم المزيد من الشركات ليس فقط بالإبلاغ عن الانبعاثات السنوية ولكن أيضا تنفيذ الأنشطة التي تقلل من انبعاثاتها”.

ثم كانت كلمة جريصاتي الذي أوضح “أن وزارة البيئة أطلقت بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة الانمائي مبادرة القرار الوزاري 991 عام 2013 حول المبادىء التوجيهية لتصريح الشركات التجارية والصناعية عن انبعاثاتها للغازات الدفيئة”. وقال: “بفضل التزامكم أحكام القرار، تستطيع وزارة البيئة أن تجمع البيانات التي تتقدمون بها من جميع القطاعات لتحديد المجالات التي يمكن تحسينها في ادارة الطاقة والانتاج الصناعي وإدراجها في خطة عمل وطنية لمكافحة تغير المناخ مبنية على وقائع موثوقة ولخفض كلفة الانتاج والاستهلاك عليكم”.

واضاف: “إن وزارة البيئة هي المنسق الوطني لاتفاقية الامم المتحدة بشأن تغير المناخ، وتقع علينا مسؤولية كبيرة، إذ إن لبنان كبقية الدول الاطراف للاتفاقية تقدم بالتزام وطني لمكافحة تغير المناخ، ومن هذه الاهداف زيادة نسبة الطاقة المتجددة، العمل على كفاءة الطاقة، تفعيل سياسات للنقل المشترك وتحديث اسطول المراكب اللبنانية وغيرها”.

وتوجه وزير البيئة “بالشكر الى برنامج الامم المتحدة الانمائي ممثلا بالسيدة سيلين مويرو وفريق العمل في الوزارة لدعمهم في مجال تغير المناخ ولجميع الشركات التي شاركت في التصريح عن الغازات الدفيئة لهذا العام”، متمنيا “أن يكون العدد في العام المقبل أكثر من 27 شركة، وأن يتم تأكيد أهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص”.

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …