المهندس وليد الشعار: عملية دمج تخطيط النقل والتنظيم المدني اصبحت حاجة ملحة للبنان

عملية دمج تخطيط النقل و التنظيم المدني اصبحت حاجة ملحة للبنان

بعيد انتهاء الحرب الاهلية اللبنانية ، شهد لبنان العديد من مشاريع اعادة الاعمار و تأهيل للبنى التحتية و خاصة شبكة الطرقات و استحداث منظومة طرق حديثة بما يتناسب مع المخططات العمرانية الحديثة و ما ينتج عنها من ربط المناطق و المدن ببعضها البعض.

و من ذلك الحين و حتى يومنا هذا شهد لبنان و خاصة مدينة بيروت تغييرات عمرانية و تعديلات هامة بالمخطط العمراني العام ، و قد ظهر ذلك من خلال تحوّل جزء كبير من بيروت لمنطقة تجارية مركزية تمثلت بالوسط التجاري و لا تزال هذه الرقعة بتطور و ازدياد نشهدها من خلال انشاء العديد من المراكز التجارية و الثقافية و العلمية و المدن الجامعية.

و تبعاً للقانون فإن اي مشروع مما ذكر سابقاً يتطلب تحضير دراسة مرورية لتحديد الاثر على حركة السير.
و غالباً ما تقوم الدولة للبنانية من خلال مؤسساتها بتطوير المنظومة المرورية في العديد من التقاطعات او في اماكن ذات كثافة مرورية كبيرة و ذلك استناداً لدراسات تقوم بها العديد من الشركات و الاستشاريين المتخصصين بالهندسة المرورية.

ان الدراسات المرورية في لبنان تستند لمراجع اجنبية و غالباً ما يكون دليل تولد الرحلات الاميركي ( ITE trip generation manual) الاكثر استعمالاً و الاكثر شيوعاً عالمياً ، هو الدليل المستعمل في لبنان.
يشكل هذا الدليل الرابط بين التنظيم المدني و التخطيط الهندسي للنقل ، حيث انه يحدد عدد الرحلات اليومية و توزيعها على ساعات اليوم (و خاصة ساعات الذروة الصباحية و المسائية) لكل تصنيف من تصنيفات اشغالات للاراضي (Landuse) من مناطق صناعية ، تجارية، سكنية ، مستشفيات و غيرها العديد من التصنيفات الاخرى.
و استناداً لمعدل عدد الرحلات يتم تحديد الحاجة لانشاء طرق جديدة او توسعة او تحوير اتجاهات الطرق بما يتناسب مع الحاجة و يعالج مشكلة الازدحامات و الاختناقات المرورية.

المشكلة تكمن بكون الدليل الاميركي يعكس ثقافة و طريقة عيش المجتمع الاميركي (بالقيام بالرحلات اليومية) و لا يمثل بالشكل الصحيح و التام معدل عدد الرحلات اليومية التي يقوم بها الشعب اللبناني من رحلات للعمل او زيارات عائلية او لقاءات اجتماعية او رحلات للتبضع و غيرها، و يعود السبب لكون ثقافة المجتمع اللبناني (بالنسبة للقيام بالزيارات العائلية و الاندماج الاجتماعي و الذهاب للمراكز التجارية و غيرها) يختلف بشكل جذري و كبير عن المجتمع الاميركي مما يستوجب اعداد دليل خاص للبنان لاعتماده بتقييم الحركة المرورية مع ضرورة العمل على تحديثه كل خمس سنوات على الاقل.

و من الجدير بالذكر ان بعض البلاد العربية قامت باستحداث دليل تولد رحلات و نذكر منها من البلدان العربية : المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية.

المهندس وليد الشعار

شاهد أيضاً

الرئيس بري يدعو اللجان المشتركة لاقرار قانون “الدولار الطالبي”

أصدرت جمعية “أهالي الطلاب اللبنانيين في الخارج” بيانا شكرت فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري …