دلهي تطلب شحنات عاجلة من ميغ 29

عنوان مقال أندريه بولونين، في “سفوبودنايا بريسا”، حول شراء الهند سربا من المقاتلات الروسية المتعددة المهام.

وجاء في المقال: تطلب دلهي، على وجه السرعة، المقاتلة الروسية ميغ 29. فالآن، يتفاوض سلاح الجو الهندي مع موسكو لشراء 21 مقاتلة متعددة المهام بشكل عاجل. ذلك ما تحدثت عنه صحيفة The Economic Times ، في الـ 12 من فبراير الجاري.

ووفقا للصحيفة، ناقش الطرفان شروط تسليم الطائرة الشهر الماضي. وسوف تبلغ تكلفة المقاتلة الواحدة 40.2 مليون دولار، والمبلغ الإجمالي للصفقة 846.6 مليون دولار، بما في ذلك تدريب الطواقم.

وقد لاحظت مصادر الصحيفة أن ذلك اقل بكثير من كلفة اقتناء المقاتلة الفرنسية رافال.

وفي الصدد، قال نائب رئيس تحرير مجلة “آفيا بانوراما” الجنرال الطيار فلاديمير بوبوف:

تردُّد الشركاء الهنود، يعود في المقام الأول إلى صعوبات اقتصادية تعانيها الهند. أثناء المساومة، يتقدم الهنود بملاحظات، تكون أحيانا محقة، إنما هي في معظمها مفتعلة.

ما مدى أهمية أن يشتري الهنود ميغ 29؟

هذا ليس سيئا. أعتقد أن الزملاء الهنود سيعملون على هذه المقاتلات، ويجنون الخبرة اللازمة. ولا أستبعد أن يتزود سلاح الجو الهندي بالمقاتلات ميغ 29، في نهاية المطاف.

في البداية أخذوا أيضا Su-30MKI على دفعات منفصلة، لكنهم قرروا بعد ذلك تجميع الطائرة في مصانع الطائرات الخاصة بهم، كجزء من سياسة “صنع في الهند”. وبالتالي، يمكن أن تسلك ميغ 29 الطريق نفسه في الهند.

كثيرون في روسيا يرون أنميغوسوخوي تتنافسان في سوق الأسلحة؟

هذان نوعان مختلفان من المقاتلات، يؤديان مهام، في مجالات مختلفة. ميغ، مقاتلة خفيفة تغطي المناطق القريبة، أما سوخوي فمقاتلة بعيدة المدى، بالإضافة إلى حمايتها للطائرات القاذفة…سو -27 يمكن مرابطتها في أي مكان في الهند، وفي الوقت نفسه التعامل مع أي عدو عند الحدود.

شاهد أيضاً

التايمز: لدينا جيل من مبتوري الأطراف في غزة

نطالع في صحيفة التايمز تقريراً لبيل ترو من غزة بعنوان “المعارك على حدود غزة تلد …