عندما يكون بال المواطن مرتاحاً و”نائم على فراش عال”

مرّت هذه السيّارة على أوتوستراد الدورة وتحديداً خط اليسار السريع، وسائقها يقودها ببطء شديد معرقلاً حركة السير وراءه. والسبب، كما هو ظاهر في الصورة، أنّها محمّلة بـ3 أفرشة نوم فوق بعضها البعض على سقف السيّارة وربطها بطريقة أقل من عاديّة، فكان يسير ببطء خِشيَة سقوطها وسط الطريق.

ولكن ماذا لو سقطت خلفه هذه الأفرشة؟ كم من حادث سير كان ليقع بسبب الإهمال وبسبب مواطنين فتّشوا عن راحة بالهم على فراشهم وربّما “جيبتهم” أيضاً على حساب القوانين وسلامة المواطنين.

متل ما هي

 

شاهد أيضاً

صورة تهز طرابلس… أين زعماء المدينة؟

رجل عجوز ينام على بسطة في الطريق يعمل عليها خلال النهار. ظروفه المعيشيّة جعلته ينام …