جريمة بيئية مزدوجة في عكار

تحول الصيد في بعض مناطق عكار الى جرائم بيئية لا تستهدف الطيور فقط، بل تطال الطبيعة حيث يعمد الصيادون الى رمي “الخرطوش” على الطرقات وبين الاشجار وبكميات كبيرة من دون اي حسيب او رقيب عدا عن المجازر التي تركب بحق الطيور والممنوع اصطيادها بموجب الرخصة المعطاة من قبل وزارة البيئة، وفي ظل هذه الصور يمكن القول ان الرخص تحولت حبرا على ورق.

شاهد أيضاً

أنصار ميقاتي يحرّضون على الحريري

يعمد مقربون من رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي الى تحريك الشارع الطرابلسي بوجه رئيس الحكومة …